تركيا تشدد لوائح سلامة العمال بعد سلسلة كوارث

Wed Nov 12, 2014 1:34pm GMT
 

أنقرة (رويترز) - شددت تركيا لوائح سلامة العمل وفرضت عقوبات مشددة على المخالفات يوم الأربعاء بما في ذلك منع الشركات من التقدم للمناقصات العامة وذلك بعد ستة أشهر من أسوأ حادث صناعي في البلاد.

وأعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الإجراءات التي تتراوح بين الغرامات المالية إلى عقوبة السجن للمسؤولين عن حوادث العمل القاتلة في محاولة لتحسين أحد أسوأ سجلات السلامة في أماكن العمل في العالم.

واندلعت احتجاجات ضد معايير السلامة الضعيفة في عدة مدن في مايو أيار بعد ان قتلت كارثة منجم فحم 301 عامل في بلدة سوما بغرب البلاد.

وشهدت تركيا تنمية اقتصادية سريعة خلال العقد الماضي لكن إجراءات سلامة العمال لم تواكب هذه التنمية. ويموت مئات العمال كل عام.

وقال داود أوغلو في مؤتمر صحفي في أنقرة "ستمنع الشركات من التقدم في المناقصات العامة لمدة عامين إذا أدينت في حادث مميت بمكان العمل."

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

 
رئيس الوزراء التركي داود اوغلو يلقي كلمة في اسطنبول يوم 29 سبتمبر ايلول 2014. تصوير. عثمان اورسال - رويترز