13 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 19:38 / منذ 3 أعوام

موسكو وكييف تتبادلان الاتهامات وامريكا تحذر روسيا من التصعيد

مسلحون وعربات مسلحة في دونيتسك بشرق اوكرانيا يوم 12 نوفمبر تشرين الثاني 2014. تصوير. مكسيم زمييف - رويترز

موسكو‭/‬كييف (رويترز) - تبادلت موسكو وكييف الاتهامات يوم الخميس بخرق وقف إطلاق النار بينما وجهت الولايات المتحدة تحذيرا لروسيا بأن الغرب قد ينزل بها المزيد من العقوبات بسبب ”التصعيد العسكري“ الذي تمارسه في أوكرانيا.

ووجهت أوكرانيا الاتهام لروسيا بإرسال جنود وأسلحة لمساعدة الانفصاليين في شرق أوكرانيا على شن حملة جديدة في صراع أودى بحياة اكثر من أربعة آلاف شخص.

كما حذرت روسيا أوكرانيا من أن استئناف الأعمال القتالية ضد الانفصاليين سيكون كارثة على كييف.

وزادت أعمال العنف وانتهاكات الهدنة المتكررة والتقارير عن قوافل مسلحة لا تحمل اي علامات مميزة تتحرك من جهة الحدود الروسية المخاوف من انهيار الهدنة الهشة التي أبرمت في الخامس من سبتمبر ايلول.

وقال المتحدث باسم الخارجية الروسية الكسندر لوكاشفيتش ”يجب عدم السماح بانهيار وقف إطلاق النار... ستكون هذه كارثة على الوضع في أوكرانيا.“

وقالت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا التي تراقب وقف إطلاق النار إن طوابير من الجنود والدبابات التي لا تحمل علامات مميزة دخلت أوكرانيا من الحدود الروسية.

ورأى صحفي من رويترز قافلة من 50 دبابة تتجه نحو دونيتسك معقل الانفصاليين في شرق أوكرانيا يوم الثلاثاء.

وتجدد القصف في دونيتسك. ولم تتضح الجهة التي تطلق النار او ما اذا كان مصدر القصف مطار المدينة حيث تقاتل القوات الأوكرانية الانفصاليين للسيطرة عليه على الرغم من الهدنة.

وتقول كييف التي عززت دفاعاتها في شرق أوكرانيا تحسبا لهجوم جديد إن التقارير عن قوافل عسكرية تؤكد اتهاماتها لروسيا بأنها ترسل تعزيزات للانفصاليين. وقال متحدث عسكري إن أربعة من أفراد الجيش الأوكراني قتلوا في الساعات الاربع والعشرين الماضية.

وبعد اجتماعها مع وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير في برلين قالت مندوبة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة سامانثا باور إنها وشتاينماير يشعران ”بانزعاج شديد خاصة بسبب التصعيد العسكري الذي يجري على قدم وساق.“

وأضافت ”فيما يتعلق بالخطوات القادمة... خبراؤنا سيجتمعون هذا الأسبوع ليروا كيف يمكننا إجبار روسيا على دفع الثمن بجهود مشتركة.“

ولم تظهر موسكو اي علامة على تغيير سياستها تحت ضغط العقوبات الغربية. وأشار الاتحاد الأوروبي الى أنه لن يخفف العقوبات لكن من المرجح أن يشددها.

وفي تصريحات نشرت يوم الخميس قال ممثل أوكرانيا لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لصحيفة نمساوية إن من الصعب الحديث عن وقف إطلاق النار مشيرا الى خرق الانفصاليين للهدنة 2400 مرة.

وقال اندريه ليسينكو المتحدث باسم الجيش الأوكراني ”لا نعتزم التخلي عنه (وقف إطلاق النار) رغم كل... محاولات الجانب الروسي مخالفة هذه الاتفاقات.“

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below