14 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 12:27 / منذ 3 أعوام

رئيس وزراء أوكرانيا:بناء جيش قوي أولوية قصوى لصد روسيا

رئيس الوزراء الاوكراني أرسيني ياتسينيوك في مؤتمر صحفي في كييف يوم الجمعة. تصوير: فالانتاين اوجيرينكو - رويترز

كييف (رويترز) - قال رئيس وزراء أوكرانيا أرسيني ياتسينيوك يوم الجمعة إن الأولوية القصوى لكييف هي بناء جيش قوي قادر على صد أي عدوان عسكري روسي.

كان ياتسينيوك يقدم توصياته بشأن المناصب العليا في تشكيل حكومة ائتلافية جديدة.

وأدى احتمال اندلاع حرب شاملة في شرق أوكرانيا إلى زيادة الضغوط على اقتصاد البلاد إذ انخفضت قيمة العملة الوطنية بنحو 17 في المئة وارتفعت تكاليف الاقتراض إلى مستويات عالية جدا.

واتهم زعماء أوكرانيا الموالون للغرب وحلف شمال الأطلسي روسيا بإرسال جنود وأسلحة لمساعدة المتمردين الموالين لموسكو في المناطق الشرقية على شن هجوم جديد في الصراع الذي أودى بحياة أكثر من 4000 شخص منذ أبريل نيسان. وقالت موسكو إن أي قوات روسية هناك من المتطوعين فحسب.

ويجري ياتسينيوك محادثات لتقاسم السلطة مع الرئيس بترو بوروشينكو وآخرين لتشكيل ائتلاف في أسرع وقت ممكن في أعقاب الانتخابات التي اجريت يوم 26 أكتوبر تشرين الأول والتي فازت فيها مجموعات يتزعمها الرئيس ورئيس الوزراء تمكنت مع قوى أخرى موالية للغرب من ابعاد الجماعات الموالية لروسيا عن البرلمان.

واثار العنف المتزايد وانتهاكات الهدنة وقوافل المدرعات التي لا تحمل علامات مميزة مخاوف من أن الهدنة الهشة التي أبرمت في الخامس من سبتمبر أيلول يمكن أن تنهار. وتقول كييف إن القوافل تقل جنودا من الروس ونفت روسيا مثلما فعلت في الماضي أن لها قوات هناك.

وقال ياتسينيوك للصحفيين "بناء جيش قادر على وقف العدوان من روسيا هو المهمة رقم واحد."

وجاء رد فعل الانفصاليين المدعومين من روسيا باستخدام لهجة عدوانية.

وقال الكسندر خوداكوفسكي وهو شخصية رفيعة في القوات الانفصالية "اذا تحرك (الأوكرانيون) من بناء قوات للمظهر والتهديد إلى القيام بعمل على الأرض فإننا مستعدون لهذا."

وقال ياتسينيوك الذي يتوقع ان يبقى رئيسا للوزراء في الحكومة الجديدة إنه لا يتوقع أن ينمو اقتصاد أوكرانيا قبل عام 2016 بسبب تكاليف الصراع. ومن المهام الأولى لأي حكومة جديدة أن تأتي بميزانية جديدة وعد بأن تكون "شديدة التقشف". وستنفذ الحكومة الجديدة اصلاحات مطلوبة بموجب برنامج قرض قيمته 17 مليار دولار من صندوق النقد الدولي.

من ناحية أخرى قال متحدث باسم الجيش الأوكراني إن القصف بين القوات الحكومية والمتمردين استمر خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية في دونيتسك ولوجانسك في شرق البلاد وإن جنديا وطفلا يبلغ من العمر خمس سنوات قتلا في هجومين.

ومن جانبه قال بوروشينكو لمسؤولي الامن يوم الجمعة إنه "لا يوجد سبب للذعر" بشأن الوضع في المناطق الشرقية المتمردة وإن الجيش لديه موارد كافية لصد أي هجوم إذا انهار وقف إطلاق النار الهش.

وأضاف بوروشينكو في بيان "اذا بدأت الاحداث في التدهور رغم خطة السلام فإن القوات المسلحة الأوكرانية الآن مستعدة وقادرة على صد (الهجوم)". وأكد أن كييف مازالت ملتزمة بايجاد حل سلمي للصراع.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below