انتقادات أمريكية وأوروبية لاذعة لروسيا خلال قمة مجموعة العشرين

Sat Nov 15, 2014 7:43am GMT
 

برزبين (أستراليا) (رويترز) - قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم السبت إن عدوان روسيا على أوكرانيا "مروع" ويمثل تهديدا للعالم فيما لوحت الدول الأوروبية بفرض المزيد من العقوبات على موسكو إذا لم توقف تدفق الأسلحة والقوات.

وعلى هامش قمة مجموعة العشرين في برزبين بأستراليا حدد أوباما قضايا الأمن وتغير المناخ لتكون محور اجتماع الزعماء لتطغى على محادثات بشأن النمو الاقتصادي العالمي.

وقال أوباما إن الولايات المتحدة تقود العالم في "معارضة العدوان الروسي ضد أوكرانيا والذي يمثل تهديدا للعالم مثلما رأينا في الاسقاط المروع للطائرة ام.اتش 17."

وقال رئيس المجلس الأوروبي هيرمان فان رومبوي خلال القمة إن موسكو يجب أن توقف نقل الأسلحة والقوات إلى أوكرانيا وتضغط على المتمردين لقبول وقف اطلاق النار وإلا ستواجه عقوبات اضافية.

وأضاف أن وزراء الخارجية الأوروبيين سيجتمعون يوم الاثنين لتقييم الموقف في أوكرانيا وما إذا كانت هناك حاجة لاتخاذ المزيد من الخطوات ومن بينها العقوبات الاضافية.

وأضاف في مؤتمر صحفي "يجب أن توقف روسيا تدفق الأسلحة والقوات من أراضيها على أوكرانيا ويجب أن تسحب روسيا ما هو موجود بالفعل."

ويشارك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الاجتماع وسيتعرض في الغالب لضغوط دبلوماسية شديدة لتغيير نهجه فيما يتعلق بأوكرانيا.

وتنفي روسيا أي دور لها في تصاعد الأنشطة العسكرية في الآونة الأخيرة بأوكرانيا وأيدت تنفيذ وقف اطلاق النار المتفق عليه في مينسك في سبتمبر أيلول.

وقال يوري أوشاكوف وهو مساعد في شؤون السياسة الخارجية بالكرملين للصحفيين في قمة مجموعة العشرين "لسنا متورطين."

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)

 
الرئيس الأمريكي باراك أوباما يتحدث في برزبين يوم السبت. تصوير: كيفن لامارك - رويترز