16 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 11:59 / بعد 3 أعوام

مجموعة العشرين تلتزم بمكافحة الايبولا وتغير المناخ وبوتين يغادر مبكرا

زعماء مجموعة العشرين اثناء قمتهم في برزبين يوم 15 نوفمبر تشرين الثاني 2014 - رويترز

برزبين (أستراليا) (رويترز) - اتفق قادة مجموعة العشرين يوم الاحد على تعزيز النمو العالمي المتعثر والتصدي لتغير المناخ وشن حملة ضد التهرب من الضرائب لكن العلاقات بين الغرب وروسيا تدهورت بشكل أكبر بسبب الأزمة في أوكرانيا.

وغادر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قمة مجموعة العشرين في برزبين بأستراليا قبل الموعد المقرر فيما اتهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما موسكو بغزو أوكرانيا وحذرت بريطانيا من ”صراع مجمد“ في أوروبا.

وحذرت عدة دول غربية روسيا من فرض مزيد من العقوبات إذا لم تسحب الجنود والأسلحة من أوكرانيا.

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ”أعتقد أن الرئيس الروسي بوتين بإمكانه أن يرى أنه في مفترق طرق وإذا واصل زعزعة استقرار أوكرانيا فسيكون هناك مزيد من العقوبات ومزيد من الإجراءات“

وتابع قوله ”هناك ثمن للعقوبات لكن سيكون هناك ثمن أكبر بكثير للسماح بخلق واستمرار صراع مجمد في قارة أوروبا.“

وذكر أوباما إن عزل روسيا أمر حتمي.

وقال خلال مؤتمر صحفي “نفضل روسيا مرتبطة بشكل كامل بالاقتصاد الدولي... لكننا متمسكون بضرورة الالتزام بالمباديء الدولية الأساسية. ومن بين هذه المباديء ألا تغزو دولة دولة أخرى أو تمول وكلاء أو تساندهم بوسائل تؤدي إلى تفكك دولة لديها آليات للانتخابات الديمقراطية.”.“

وقبل أن يغادر القمة قال بوتين دون الخوض في تفاصيل إن بالإمكان التوصل لحل في أزمة أوكرانيا.

وقال بوتين “في رأيي أن الوضع (في أوكرانيا) اليوم لديه فرص طيبة للحل مهما كانت غرابة ما يبدو عليه ذلك

ولم يشارك بوتين في غداء عمل خلال القمة وغادر مبكرا معللا ذلك بطول الرحلة والحاجة للنوم.

وتنفي روسيا أي ضلوع لها في الصراع في أوكرانيا الذي قتل أكثر من أربعة آلاف شخص هذا العام.

*تغير المناخ

وطغى ملفا الأمن وتغير المناخ على محادثات القمة بشأن تعزيز النمو الاقتصادي العالمي رغم أن قادة المجموعة وقعوا على حزمة إجراءات لزيادة النمو العالمي بواقع 2.1 نقطة مئوية خلال خمسة أعوام.

وجاء في بيان صدر في نهاية الاجتماع ”سيضيف هذا أكثر من تريليوني دولار إلى الاقتصاد العالمي وسيخلق ملايين الوظائف.“

وتعهد البيان أيضا بالتصدي على مستوى عالمي للتهرب من الضرائب الذي يحرم الحكومات من إيرادات بمليارات الدولارات.

وتغلبت الولايات المتحدة ودول أخرى على محاولات أستراليا البلد المضيف لإبعاد تغير المناخ عن جدول الأعمال الرسمي للمحادثات. وأستراليا هي واحدة من أعلى الدول في العالم من حيث نصيب الفرد من انبعاثات غاز الكربون.

ودعا البيان الختامي إلى تحرك قوي وفعال للتصدي لتغير المناخ بهدف الموافقة على بروتوكول له صفة الالزام القانوني خلال مؤتمر للامم المتحدة عن المناخ سيقام في باريس عام 2015.

وقال مسؤول من الاتحاد الأوروبي للصحفيين طالبا عدم نشر اسمه ”المناقشة الأصعب كانت عن تغير المناخ.. كان الأمر حقا مثل حرب خنادق وكان حقا يتم خطوة بخطوة.“

ووضع أوباما تغير المناخ على جدول أعمال القمة بكلمة ألقاها يوم السبت دعا فيها كل الدول للتحرك والالتزام بدفع ثلاثة مليارات دولار لصندوق المناخ الأخضر. وتعهدت اليابان بدفع 1.5 مليار دولار للصندوق يوم الأحد.

كما اتفق قادة العالم على التعاون في المعركة ضد فيروس إيبولا التي قال كاميرون إنها ليست أزمة إنسانية فحسب ولكنها خطر أمني كذلك.

وقال ”أفضل طريقة لحماية الناس من الإيبولا هي بالتصدي له من الجذور.“

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below