17 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 08:29 / منذ 3 أعوام

وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يبحثون أزمة أوكرانيا

مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد فيدريكا موجيريني في بروكسل يوم 4 نوفمبر تشرين الثاني 2014. تصوير: فرانسوا لينوا - رويترز

بروكسل (رويترز) - يناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي رد الفعل الواجب اتخاذه بعد الانتخابات التي أجراها الانفصاليون في شرق أوكرانيا في الثاني من نوفمبر تشرين الثاني فضلا عن بدء اصلاحات في أوكرانيا واشراك روسيا في الوصول إلى حل للصراع هناك.

وقالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد فيدريكا موجيريني للصحفيين لدى وصولها لحضور المحادثات ”سنبحث اليوم أفضل خيار للرد على ما يسمى بالانتخابات التي أجريت في الثاني من نوفمبر والتي قلنا جميعا إنها غير مشروعة وغير قانونية وربما تتطلب رد فعل ما من جانب الاتحاد الأوروبي.“

وأضافت ”العقوبات في حد ذاتها ليست هدفا بل يمكن ان تكون أداة إذا ما اقترنت باجراءات أخرى. أعتقد أن الوقت حان كي يركز أيضا الاتحاد الأوروبي والوزراء على القضايا الأخرى كي نبني استراتيجية كاملة.“

وقالت موجيريني ”هذا يعني ان نطلب من الاوكرانيين مجددا أن يلتزموا بالاصلاحات وأن نجد سبيلا لمساعدتهم بشكل أفضل لتحقيق الاصلاحات لأن أفضل طريق للمضي قدما هو أن نجعل من أوكرانيا نموذجا ناجحا. هذا من جانب.. ومن جانب آخر علينا أيضا الدخول في حوار مع روسيا والاتحاد الأوروبي. ستكون هذه هي المحاور الثلاثة لمباحثاتنا اليوم.“

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below