18 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 07:23 / بعد 3 أعوام

كبير مسؤولي الامن في الصين زار ايران لبحث التعاون ضد الارهاب

بكين (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الصينية يوم الثلاثاء ان كبير مسؤولي الامن الداخلي زار ايران لمزيد من التعاون في الحرب ضد الارهاب مع سعي بكين لاقامة تحالفات في اطار جهودها لاشاعة الاستقرار في اقليم شينجيانغ المضطرب.

وتقول بكين انها تواجه خطرا من المتشددين الاسلاميين في اقليمها الغربي حيث مات المئات خلال العامين الماضيين او نحو ذلك وطالبت مرارا بجهود اقليمية اكبر للتعامل مع المشكلة.

وقالت وزارة الخارجية ان مينغ جيان تشو الذي يقود جهود مكافحة الارهاب في الصين اجتمع مع عدد من كبار المسؤولين أثناء زيارته لطهران منهم نائب الرئيس اسحاق جهانجيري ووزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي خلال زيارته لايران في الفترة من 15 الى 17 نوفمبر تشرين الثاني.

وقالت الوزارة في بيان "توصلت الدولتان الى توافق مهم في الاراء بشأن توسيع وتعميق الروابط الثنائية الصينية الإيرانية خاصة لتبادل وجهات النظر بشأن انفاذ القانون والتعاون الامني."

ونقلت الوزارة عن مينغ قوله "لدى الصين وايران مصالح مشتركة واسعة في محاربة الارهاب والصين راغبة في تصعيد التعاون مع ايران والقيام بدور فعال في الحفاظ على المصالح الامنية للدولتين وتعزيز السلام والاستقرار الاقليمي."

وأضاف مينغ ان الصين تود استمرار الاتصال مع ايران على مستوى رفيع بل العمل عن كثب معها في قطاع الاعمال والتجارة والروابط الامنية.

وفي الشهر الماضي قال وزير الدفاع الصيني ان بلاده راغبة في تعميق الروابط العسكرية مع ايران وتأكيد الروابط الدبلوماسية بالرغم من الجدل المثار حول خطط طهران النووية.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below