حقائق-أين تنتشر العبودية؟

Tue Nov 18, 2014 10:24am GMT
 

لندن (مؤسسة تومسون رويترز) - أظهر مؤشر عالمي عن العبودية المعاصرة أن قرابة 36 مليون شخص حول العالم يرزحون تحت وطأة العبودية حيث يرغمون على أداء أعمال يدوية في المصانع والمناجم والمزارع أو يباعون للعمل في بيوت الدعارة أو يستعبدون سدادا لدين أو يولدون لأسرة من العبيد.

وصعدت قطر وجمهورية الكونجو الديمقراطية والسودان وسوريا وجمهورية أفريقيا الوسطى في قائمة الترتيب لتصبح ضمن الدول العشر الاولى من حيث معدلات انتشار للعبودية في المؤشر العالمي للعبودية لعام 2014 وهو ثاني مسح سنوي من نوعه ونشرت نتائجه أمس الاثنين.

وفيما يلى بعض الحقائق المهمه عن الدول العشر التي يوجد بها أعلى معدلات انتشار للعبودية نسبة إلى عدد السكان وفقا للمؤشر الذي تتولى إعداده مؤسسة (ووك فري) وهي جماعة حقوقية مقرها استراليا.

1- موريتانيا

يقدر عدد العبيد في البلد الواقع بغرب أفريقيا بنحو 155600 شخص أي أربعة في المئة من السكان حيث يشيع انتقال صفة العبودية من جيل لآخر وفقا للمؤشر.

ومعظم من يتم استعبادهم في موريتانيا هم من البربر السود. وعادة ما يرعى الرجال والأطفال المستعبدون الإبل والأبقار والماعز أو يجبرون على العمل في الحقول. أما النساء المستعبدات فتجبرن على القيام بالأعمال المنزلية مثل جلب المياه وجمع الحطب وإعداد الطعام والاعتناء بأطفال أسيادهم.

وفي العام المنصرم تبنت الحكومة الموريتانية خطة عمل أوصت بها المقررة الخاصة المعنية بأشكال الرق المعاصرة التابعة للأمم المتحدة ووافقت على تأسيس محكمة خاصة لنظر قضايا العبودية ضمن إجراءات أخرى.

  يتبع