18 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 14:27 / بعد 3 أعوام

منظمة حقوقية: شرطة الكونجو الديمقراطية أعدمت 51 رجلا في عملية ضد عصابات

كاليمي (الكونجو الديمقراطية) (رويترز) - اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش الشرطة في جمهورية الكونجو الديمقراطية يوم الثلاثاء بأنها أعدمت دون إجراءات رسمية 51 شخصا على الأقل في عملية ضد عصابات وبأنها مسؤولة عن اختفاء 33 آخرين على الأقل.

والتقرير المبنى على إفادات شهود هو ثاني تحقيق رفيع المستوى في عملية ليكوفي أو ”اللكمة“ بلغة اللينجالا. وبدأت العملية قبل عام للتصدي للعصابات الإجرامية في العاصمة كينشاسا.

واتهمت المنظمة ومقرها الولايات المتحدة الشرطة التي شاركت في عملية ليكوفي بإعدام شبان عزل في بيوتهم وأمام أفراد عائلاتهم وفي أسواق في محاولة لترهيب السكان المحليين.

وروت والدة رجل قتلته الشرطة بالرصاص كيف قال ضابط شرطة للمارة ”تعالوا وانظروا.. قتلنا عضوا في عصابة كان يسبب لكم معاناة.“

وقالت المنظمة إنه وقعت على الأرجح عمليات قتل أكثر من تلك التي وثقتها. وقال ضابط شرطة في العملية للمنظمة إن أكثر من 100 قتلوا.

وقال وزير الداخلية ريتشارد موييج لرويترز إن حالات سوء السلوك قيد التحقيق.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below