19 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 18:18 / بعد 3 أعوام

الشرطة تقتحم مقر زعيم طائفة دينية هندية وتعثر على ستة جثث

نيودلهي (رويترز) - استخدمت الشرطة الهندية يوم الأربعاء مدفع المياه والهراوات لاقتحام مقر إقامة شخص نصب نفسه زعيما دينيا يقاوم اعتقاله بتهمة القتل لتعثر على ست جثث في عملية لإجلاء آلاف من أتباعه.

وأخرجت الشرطة نحو عشرة آلاف شخص كثير منهم محتجزون رغما عنهم من مقر ساتجورو رامبالجي ماهاراج وهو زعيم طائفة دينية مثير للجدل يقيم في هاريانا التي تقع على بعد 170 كيلومترا شمال غربي العاصمة نيودلهي.

ولا يزال الآلاف متحصنين في المجمع المترامي الأطراف الذي لحقت به أضرار كبيرة بعد أن اخترقت الشرطة سلسلة بشرية من الرجال والنساء والأطفال في محاولة للقبض على الزعيم الديني البالغ من العمر 63 عاما.

وقال س.ن. فاشيت وهو ضابط كبير في الشرطة للصحفيين إن الزعيم الديني "استخدم محبيه ليشكلوا درعا بشريا."

وقال مسؤولون بالشرطة إنه عثر على جثث خمس نساء وجثة رضيع. ولم تكن هناك أي آثار لأعيرة نارية أو جروح على الجثث ولم يلق أصحابها حتفهم خلال عملية الإنقاذ. وسترسل الجثث إلى الطب الشرعي لتشريحها.

وتزايدت التوترات في الأسبوع الماضي عندما أمر قاض بالقبض على الزعيم الديني بسبب قضية قتل في عام 2006 وهو متهم فيها بأنه طلب من أتباعه فتح النار على قرويين فقتلوا شخصاوأصابوا ستة آخرين.

وتجاهل الزعيم الديني أكثر من 40 استدعاء للمثول أمام المحكمة. ويقول أتباعه إنه غير موجود في المجمع المقام على مساحة 12 فدانا وإنه يتلقى علاجا طبيا في مكان لم يتم الكشف عنه.

وقال بعض من تم إجلاؤهم للشرطة إنهم محتجزون منذ أيام رغما عنهم ولم يحصلوا إلا على القليل من المياه والطعام.

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below