20 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 09:53 / بعد 3 أعوام

رئيس المكسيك يتعرض لضغوط ويكشف عن ثروته

الرئيس المكسيكي انريكي بينا نييتو بعد مؤتمر صحفي في مكسيكو سيتي يوم 29 أكتوبر تشرين الأول 2014. رويترز

مكسيكو سيتي (رويترز) - كشف الرئيس المكسيكي انريكي بينا نييتو الذي يواجه اتهامات متعلقة بتضارب المصالح فيما يتعلق بمنزل فخم اشترته زوجته عن امتلاكه تسعة عقارات ضمن أصول لا تقل قيمتها عن 3.3 مليون دولار.

وأظهرت وثيقة نشرت الليلة الماضية على الموقع الالكتروني للرئيس ان ثروته تتضمن استثمارات ومجوهرات وأعمالا فنية.

واشترت السيدة المكسيكية الاولى انجيليكا ريفيرا المنزل الذي تدور حوله الفضيحة من شركة تعاقد حكومية شاركت في مناقصة على عقد مربح للسكة الحديد. وابتاعته زوجة الرئيس بنحو أربعة ملايين دولار.

وقالت ريفيرا وهي ممثلة سابقة انها ستسدد ثمن المنزل من أموالها الخاصة لكنها قالت يوم الثلاثاء إنها ستتخلى عنه.

وشركة جروبو ايجا المكسيكية هي ضمن مجموعة شركات (كونسورتيوم) بقيادة صينية فازت بعقد للقطارات فائقة السرعة قيمته 3.75 مليار دولار. وألغي هذا الاتفاق فجأة في وقت سابق من الشهر.

وكانت ريفيرا من أحب ممثلات المسلسلات التلفزيونية إلى قلوب المسكيكيين قبل أن تتزوج من بينا نييتو عام 2010.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below