22 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 13:17 / منذ 3 أعوام

وزير الخارجية الروسي يتهم الغرب بالسعي "لتغيير النظام" في بلاده

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يتحدث في مؤتمر صحفي في موسكو يوم الجمعة. تصوير: ماكسيم زميف - رويترز

موسكو (رويترز) - اتهم وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الغرب يوم السبت بمحاولة استخدام العقوبات المفروضة على موسكو بسبب أزمة أوكرانيا في السعي ”لتغيير النظام“ في روسيا.

ويمثل تصريح لافروف تصعيدا للحرب الكلامية التي نشبت بين روسيا وكل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والتي تمثل أسوأ أزمة دبلوماسية بين الجانبين منذ نهاية الحرب الباردة.

ونقلت وكالة تاس للأنباء عن لافروف قوله في اجتماع للمجلس الاستشاري للشؤون الخارجية والدفاعية في موسكو ”فيما يتعلق بالهدف من وراء استعمال العقوبات القسرية يوضح الغرب أنه لا يريد إرغام روسيا على تغيير سياستها الخارجية بل يريد أن يضمن تغيير النظام.“

وأضاف أنه عند استعمال العقوبات الدولية ضد دول أخرى مثل إيران وكوريا الشمالية لم يكن الهدف الإضرار بالاقتصاد الوطني لأي منها.

وومضى قائلا ”الآن تقول شخصيات عامة في الدول الغربية إن هناك حاجة لفرض عقوبات تدمر الاقتصاد (الروسي) وتتسبب في احتجاجات عامة.“

وجاءت تصريحات لافروف بعد قول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الخميس إن على موسكو أن تحترس من ”ثورة ملونة“ مشيرا إلى الاحتجاجات التي أطاحت بقادة جمهوريات أخرى سابقة في الاتحاد السوفيتي.

وقلصت العقوبات الغربية إمكانية حصول روسيا على رؤوس الأموال الأجنبية اللازمة لعمل أكبر الشركات والبنوك الروسية وضربت صناعتي الطاقة والدفاع كما جمدت العقوبات أرصدة بعض حلفاء بوتين وفرضت حظرا على سفرهم إلى الغرب.

إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below