24 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 10:24 / بعد 3 أعوام

الصين: أطراف المحادثات النووية الإيرانية "ستتوصل في نهاية الأمر" لاتفاق

بكين (رويترز) - قال وانغ يي وزير الخارجية الصيني إن إيران والقوى العالمية الست ”ستتوصل في نهاية الأمر“ لاتفاق لانهاء الجمود المستمر منذ 12 عاما بشأن طموحات طهران النووية حتى إذا تأجلت المحادثات بسبب قضايا معقدة عديدة.

وزير الخارجية الصيني وانغ يي في المكسيك يوم 29 سبتمبر ايلول 2014. تصوير: ادجارد جاريدو - رويترز

وبدأت بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا والولايات المتحدة الجولة الأخيرة من المحادثات مع إيران يوم الثلاثاء الماضي للتوصل لاتفاق تكبح طهران بمقتضاه أنشطتها النووية مقابل رفع العقوبات المعوقة للاقتصاد الإيراني.

ويبدو أن الأطراف المشاركة في المحادثات لن تفي بمهلة اليوم الاثنين للتوصل لاتفاق شامل وتبحث بالفعل إمكانية مد المفاوضات.

إلا ان وانغ قال في بيان على موقع الوزارة إنه ما زال بالامكان التوصل لاتفاق اليوم الاثنين.

ووصل وانغ إلى فيينا يوم‭ ‬الاثنين وحذر من أن الدول قد تضطر أيضا لبحث إمكانية تأجيل المحادثات جراء ”عدد كبير من القضايا المهنية والفنية التي ما زالت تحتاج إلى مناقشات دقيقة ومعقدة.“

وأضاف “أعتقد أن الأطراف بما في ذلك إيران لديها رغبة سياسية للتوصل لاتفاق. عبر تنسيق جهود الأطراف المشاركة سنتوصل في نهاية الأمر إلى اتفاق لحل القضية النووية الإيرانية.

وذكرت الوزارة في بيان منفصل أن وانغ قال لنظيره الإيراني محمد جواد ظريف إن الصين ”تأمل أن تدفع من أجل التوصل لاتفاق شامل فيما يتعلق بالقضية النووية الإيرانية بشكل يتماشى مع مصالح إيران والمجتمع الدولي.“

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below