24 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 17:58 / منذ 3 أعوام

بوتين يعزز العلاقات مع اقليم ابخازيا الانفصالي في جورجيا وتفليس تحتج

بوتين (الى اليمين) يصافح وزعيم أبخازيا راؤول خاجيمبا في منتجع سوتشي الروسي يوم الاثنين. صورة لرويترز من وكالة الاعلام الروسي توزعها كما تلقتها خدمة لعملائها.

سوتشي (روسيا) (رويترز) - وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على اتفاقية "شراكة استراتيجية" مع إقليم أبخازيا الساعي للانفصال عن جورجيا يوم الاثنين مما أثار غضب تفليس التي قالت إن موسكو تتطلع لضم الاقليم.

وقوبل الاتفاق ايضا بانتقادات قوية من حلف شمال الاطلسي والاتحاد الاوروبي.

وقال ينس شتولتبرج الامين العام لحلف الاطلسي في بيان ان "المعاهدة المزعومة" لا تساهم في تسوية سلمية ودائمة للوضع في جورجيا وان الحلف لن يعترف بها.

وقالت فيدريكا موجريني مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي في بيان ان الاتفاقية تنتهك سيادة جورجيا ووحدة اراضيها و"تضر بالجهود الجارية لتحقيق استقرار الوضع الامني في المنطقة."

وخاضت روسيا وجورجيا حربا في 2008 بسبب أبخازيا ومنطقة اوسيتيا الجنوبية مما أثار اسوأ أزمة بين موسكو والغرب منذ انهيار الاتحاد السوفيتي.

واعترفت موسكو بأبخازيا واوسيتيا الجنوبية كدولتين مستقلتين في أعقاب تلك الحرب. ويأتي تحرك يوم الاثنين بعد سبعة أشهر فقط من ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية ومساندتها الانفصاليين الذين يقاتلون في شرق أوكرانيا.

ووقع بوتين وزعيم أبخازيا راؤول خاجيمبا الاتفاقية في منتجع سوتشي الروسي على البحر الاسود على مقربة من حدود المنطقة الانفصالية.

ونددت وزيرة خارجية جورجيا تامار بيروتشاشفيلي بهذا التحرك ووصفته بانه خطوة من جانب روسيا نحو "ضم أبخازيا" وحثت المجتمع الدولي على التنديد بها.

وقالت "سيكون لتوقيع هذه الوثيقة اثر سلبي على الوضع الأمني في المناطق المحتلة في جورجيا وأيضا في السياق الأوسع للأمن الأوروبي" مضيفة أن الاتفاق ينتهك وحدة اراضي جورجيا.

وقال بوتين إن اتفاق يوم الإثنين يقضي بأن تمنح روسيا خمسة مليارات روبل (111.4 مليون دولار) لأبخازيا التي يبلغ عدد سكانها 240 ألف نسمة يشكلون خليطا من مجموعات عرقية.

ويقضي الاتفاق الذي نشر في موقع الكرملين بتطوير "المجال الدفاعي والأمني المشترك" وينص على ان تتولى روسيا "حماية حدود جمهورية أبخازيا مع جورجيا".

ويلزم روسيا بتسهيل تعزيز علاقات أبخازيا الدولية "بكل الوسائل الممكنة" ودعمها في الحصول على اعتراف دولي.

ويقضي ايضا بأن تخفف روسيا الشروط لحصول المقيمين في ابخازيا على الجنسية الروسية لكنه لا يشير الي خطط لضم المنطقة.

ووصف جورجي مارجفيلاشفيلي رئيس جورجيا الاتفاق بأنه "سخيف وغير منطقي".

ويقول مسؤولون جورجيون ان بوتين ربما يوقع الان اتفاقا مماثلا مع اوسيتيا الجنوبية التي تعتمد بالفعل على الدعم الروسي المالي والسياسي رغم ان اهميتها الاستراتيجية والجغرافية لروسيا أقل من أهمية ابخازيا.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below