اوباما يشعر بقلق وخيبة أمل شديدين للعنف في فيرجسون

Tue Nov 25, 2014 11:04pm GMT
 

شيكاجو (رويترز) - قال متحدث باسم البيت الابيض يوم الثلاثاء ان الرئيس الامريكي باراك اوباما يشعر بقلق وخيبة أمل شديدين للعنف الذي تفجر في بلدة فيرجسون بعد ان قررت هيئة محلفين عليا في ميزوري عدم توجيه اتهامات الى ضابط شرطة ابيض في واقعة اطلاق الرصاص التي توفي فيها فتى اسود غير مسلح.

واضاف المتحدث إريك شولتز ان اوباما ارجأ لبعض الوقت مغادرة البيت الابيض في رحلة الى شيكاجو حتى يطلع على أحدث تطورات الوضع في فيرجسون من وزير العدل إريك هولدر.

وأبلغ شولتز الصحفيين المرافقين لاوباما على الطائرة "نحن جميعا نشعر بقلق وخيبة أمل شديدين ولدينا خشية من العنف.. اي نوع من العنف وذلك هو السبب في ان الرئيس خرج وتحدث الليلة الماضية."

وقال شولتز "مرة اخرى اريد ان اذكركم بأن الغالبية العظمى للاحتجاجات في ميزوري وارجاء البلاد كانت سلمية وبناءة."

واضاف ان اوباما سيتحدث عن الوضع في فيرجسون اثناء وجوده في شيكاجو.

وأمر جاي نيكسون حاكم ميزوري يوم الثلاثاء بارسال مئات اضافيين من جنود الحرس الوطني الى منطقة فيرجسون بعد ليلة من اعمال النهب وتدمير المتاجر في اعقاب قرار هيئة المحلفين عدم توجيه اتهامات جنائية الي الضابط الابيض دارن ويلسون عن اطلاقه الرصاص على الفتى الاسود مايكل براون في اغسطس اب مما أدى الي وفاته.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

 
الرئيس الأمريكي باراك أوباما يتحدث في البيت الأبيض بواشنطن يوم الإثنين. تصوير: جوشوا روبرتس - رويترز