26 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 04:53 / بعد 3 أعوام

البرلمان في ميانمار يؤيد اجراء محادثات لتعديل الدستور

يانجون (رويترز) - قال برلماني ينتمي الى حزب زعيمة المعارضة في ميانمار اونج سان سو كي إن البرلمان أيد بالاجماع عقد محادثات بين ابرز الزعماء السياسيين في البلاد لتعديل دستور صاغه العسكريون يحظر على زعيمة المعارضة ان تصبح رئيسة للبلاد.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما وزعيمة المعارضة في ميانمار اونج سان سو كي في مؤتمر صحفي في يانجون يوم 14 نوفمبر تشرين الثاني 2014. تصوير: كيفن لامارك - رويترز

وجمع حزب الرابطة الوطنية للديمقراطية الذي تتزعمه سو كي حوالي خمسة ملايين توقيع سعيا لتقليص سلطات الاعضاء العسكريين غير المنتخبين بالبرلمان مع تحرك البلد الاسيوي نحو انتخابات العام القادم ستتوج نهاية لدكتاتورية عسكرية استمرت 49 عاما.

لكن الاقتراح البرلماني لعقد محادثات لم يأت من حزب سو كي بل من حزب اتحاد التضامن والتنمية الحاكم الذي يتألف في معظمه من ضباط عسكريين سابقين.

وأبلغ وين مينت عضو البرلمان عن حزب الرابطة الوطنية للديمقراطية رويترز ”قدم مينت تان النائب بالبرلمان عن حزب اتحاد التضامن والتنمية الاقتراح لاجراء محادثات سداسية الاطراف لبحث تعديل الدستور بما ينسجم مع الوضع الحالي وجرى الموافقة عليه بالاجماع.“

واضاف ان المشاركين الستة سيكونون سو كي والرئيس ثين سين ورئيس مجلس النواب شوي مان ورئيس مجلس الشيوخ خين اونج مينت وقائد الجيش الجنرال مين اونج هلينج وعضو من احد الاحزاب التي تمثل اقلية عرقية.

ولم يتحدد موعد للمحادثات.

واثناء زيارة في وقت سابق هذا الشهر حث الرئيس الامريكي باراك اوباما ميانمار ايضا على مراجعة دستورها. وقال عقب لقاء مع سو كي ان القانون الذي يمنعها من الترشح للرئاسة غير منطقي.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below