27 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 01:27 / بعد 3 أعوام

روسيا: اضطرابات فيرجسون دليل على ان واشنطن لا يحق لها ان تعطي دروسا في حقوق الانسان

موسكو (رويترز) - أشارت روسيا الي أحداث الشغب في فيرجسون والاحتجاجات في ارجاء الولايات المتحدة كدليل على ان السياسيين في واشنطن منافقون ولا يحق لهم ان يعطوا موسكو دروسا في حقوق الانسان.

ضابطان من الحرس الوطني في ميزوري يحرسان مركزا للشرطة في فيرحسون يوم الاربعاء - رويترز

وقالت وزارة الخارجية الروسية -التي اصدرت بيانين بشان الاضطرابات في يوم واحد- إن الولايات المتحدة يجب عليها ان ”تركز على المشاكل الداخلية الواسعة النطاق مع حماية حقوق الانسان“ بدلا من ان تعظ الاخرين.

واضافت الوزارة قائلة ”مثل هذا التفجر الهائل للغضب العام ورد الفعل غير المتناسب من جانب أجهزة انفاذ القانون يؤكد مرة اخرى ان هذا ليس حادثا منعزلا لكنه خطأ منهجي في الديمقراطية الامريكية التي أخفقت في التغلب على انقسام عرقي عميق وتمييز وعدم مساواة.“

وقالت السلطات الامريكية يوم الاربعاء ان الشرطة ألقت القبض على عشرات الاشخاص في عدة مدن كانوا يحتجون على قرار هيئة محلفين عليا عدم توجيه اتهامات جنائية الي ضابط شرطة ابيض عن واقعة اطلاقه الرصاص على شاب اسود اعزل مما أدى الي وفاته في بلدة فيرجسون بولاية نيوجيرزي.

وانحدرت الروابط بين روسيا والولايات المتحدة على مدى الاثني عشر شهرا الماضية مع إتهام واشنطن موسكو بزعزعة استقرار اوكرانيا. ودأبت واشنطن ايضا على إدانة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بقمع المعارضة السياسية.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below