27 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 06:58 / بعد 3 أعوام

طالبان تقتل 5 في هجمات على سيارة للسفارة البريطانية ومجمع للأجانب في كابول

كابول (رويترز) - قال مسؤولون وشهود عيان إن طالبان فجرت سيارة تابعة للسفارة البريطانية في العاصمة الأفغانية كابول صباح يوم الخميس مما أدى الى مقتل خمسة أشخاص وهاجمت في المساء مجمعا يقطنه أجانب في وسط المدينة.

حطام سيارة تابعة للسفارة البريطانية عقب هجوم انتحاري في العاصمة الأفغانية كابول يوم الخميس. رويترز

وقال المسؤولون إن مفجرا انتحاريا استهدف سيارة السفارة البريطانية في شرق العاصمة الأفغانية حيث قتل اثنان من العاملين في السفارة أحدهما بريطاني وأصيب 30 آخرون.

وهز الانفجار الثاني الذي استهدف مجمعا يديره متعاقد لحساب وكالة المساعدات الأمريكية في أفغانستان المباني في الحي الدبلوماسي وأعقبه تبادل لإطلاق النار استمر ساعة بين المتمردين وقوات الأمن الأفغانية.

وقال مسؤولون أمنيون إن أجنبيا أصيب في الانفجار الثاني الذي قتل فيه مهاجمان انتحاريان. وبدأ الهجوم عندما تم تفجير سيارة ملغومة خارج دار للضيافة بعد السابعة مساء بقليل بالتوقيت المحلي.

وقالت مصادر أمنية إن دوي الانفجارات وطلقات الرصاص تواصل بشكل متقطع بعد ساعات من الهجوم. وحلقت طائرات التحالف على ارتفاع منخفض في محاولة لدعم جهود البحث عن انتحاري آخر على الأقل يعتقد أنه مازال موجودا في المنطقة.

وقال قادم شاه شاهين قائد الفرقة 111 في كابول ”لا يوجد ضحايا بين قوات الأمن الأفغانية والأجانب في غرفة آمنة“. وقال مسؤول أمني غربي إن الانفجار فشل في اختراق جدران المجمع.

وهجوما الخميس هما الأحدث في سلسلة تفجيرات ضربت المدينة في الوقت الذي تستعد فيه القوات الأجنبية للانسحاب من البلاد بحلول نهاية العام.

وأعلنت طالبان التي أطيح بها من السلطة في الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2001 مسؤوليتها عن الهجومين قائلة إن الهجوم على سيارة السفارة البريطانية ”استهدف قوات الغزو الأجنبية“ وإن المجمع ”مركز مهم للأعداء.“

والهجمات التي تستهدف عاملين في السفارات الاجنبية أقل شيوعا من الهجمات شبه اليومية التي تتعرض لها القوات العسكرية الافغانية والدولية في شوارع أفغانستان.

وقال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند في بيان ”يحزنني ان أؤكد ان مواطنا بريطانيا مدنيا عضوا بالفريق الامني ومواطنا افغانيا يعمل في السفارة قتلا في الحادث“ وأضاف ان بريطانيا آخر كان بين المصابين.

ورأى شاهد من رويترز أحد أفراد قوة الامن البريطانية وهو يصحب أحد الناجين بعيدا عن السيارة المحترقة.

وقالت وزارة الداخلية الافغانية في باديء الامر ان المهاجم كان يركب دراجة نارية لكنها قالت في وقت لاحق إن المهاجم كان يستقل سيارة.

ورغم ان الهجمات على البعثات الدبلوماسية في افغانستان وأعضائها ليست شائعة الا انها تظهر عزم المهاجمين على استهداف كل من له صلة بالمهمة التي تقودها الولايات المتحدة.

وقتل دبلوماسي أمريكي (25 عاما) العام الماضي خلال هجوم على قافلة في شرق أفغانستان.

وتعرضت القنصلية الهندية في اقليم هرات بغرب البلاد في مايو ايار أيضا لهجوم بقذائف صاروخية نفذه متشددون يرتدون سترات ناسفة. كما تعرضت القنصلية الامريكية في هرات لهجوم بحافلة ملغومة العام الماضي.

إعداد أحمد حسن للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below