28 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 22:54 / منذ 3 أعوام

مقتل 81 في تفجيرات وإطلاق نار على مسجد مكتظ بالمصلين في نيجيريا

كانو (نيجيريا) (رويترز) - قال شهود ومسؤولون نيجيريون إن مسلحين فجروا ثلاث قنابل وأطلقوا النار على المصلين في المسجد الرئيسي في كانو ثاني أكبر مدن شمال نيجيريا يوم الجمعة مما أدى لسقوط مالايقل عن 81 قتيلا في هجوم يحمل بصمات جماعة بوكو حرام الاسلامية المتشددة.

خبراء المفرقعات ورجال أمن في موقع الهجوم على مسجد في مدينة كانو النيجيرية يوم الجمعة. تصوير رويترز.

ودوت أصوات الانفجارات الناجمة عن هذا الهجوم المنسق في الوقت تجمع فيه العشرات في ساحة المبنى القديم لصلاة الجمعة.

وقال المراسل المحلي شيجاني عثمان إن‭ ‬”هؤلاء الأشخاص فجروا المسجد. أمامي أشخاص يصرخون.“

ويقع المسجد بجوار قصر أمير كانو ثاني أعلى مرجعية اسلامية في البلاد وأحد المنتقدين بشكل صريح لبوكو حرام .ولم يكن الامير لاميدو سانوسي -وهو محافظ سابق للبنك المركزي- موجودا في ذلك الوقت.

وتنظر بوكو حرام وهي جماعة سنية تقاتل لاحياء الخلافة الإسلامية في شمال نيجيريا بازدراء للسلطات الإسلامية التقليدية في نيجيريا.

وهاجمت تلك الجماعة المساجد التي لا تلتزم بأيدولوجيتها المتطرفة في حملة دامية بدأت قبل نحو ست سنوات استهدفت أيضا الكنائس والمدارس ومراكز الشرطة والقواعد العسكرية والمباني الحكومية.

وقال أحد موظفي القصر لرويترز يوم الجمعة‭ ‬”بعد انفجارات متعددة أطلقوا النار أيضا .لا أستطيع أن أبلغكم بالضحايا لأننا جميعا جرينا.“

وبعد الهجمات أغلق شبان غاضبون بوابات المسجد أمام الشرطة التي اضطرت لشق طريقها بالقوة باستخدام الغاز المسيل للدموع.

وزارت رويترز مشرحتين كان باحداها 20 جثة من الهجوم والآخرى بها 61 جثة وذلك وفقا لما قاله محمد علي وهو مسؤول طبي.

وقال الرئيس النيجيري جودلك جوناثان في بيان إنه‭ ‬”لن يدخر جهدا إلى أن يتم ضبط كل عملاء الارهاب الذين يقوضون حق جميع المواطنين في الحياة والكرامة ومثولهم أمام العدالة.“

ويتجنب الزعماء الإسلاميون أحيانا توجيه انتقاد مباشر لبوكو حرام خشية تعرضهم للانتقام ولكن سانوسي أمير كانو والذي أثارت غضبه عمليات وحشية مثل خطف 200 تلميذة من قرية تشيبوك في ابريل نيسان أصبح أحد المنتقدين بشكل صريح على نحو متزايد لبوكو حرام.

ونقلت الصحف المحلية عنه دعوته النيجيريين هذا الشهر إلى الدفاع عن أنفسهم في مواجهة بوكو حرام. ونقل عنه قوله”هؤلاء الأشخاص يقتلون الصبية ويسبون الفتيات عند مهاجمتهم البلدات. على الشعب أن يقف بشكل حازم ..لابد من حصوله على مافي وسعه للدفاع عن أنفسهم. على الشعب ألا ينتظر الجنود لحمايتهم.“

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below