30 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 09:13 / بعد 3 أعوام

زعامة الرئيس التايواني للحزب الحاكم في خطر بعد الهزيمة في الانتخابات المحلية

تايبه (رويترز) - يتزايد الضغط يوم الأحد على رئيس تايوان ما ينج جيو لكي يستقيل من منصبه كرئيس للحزب الحاكم المقرب من الصين بعد أن ألقى فوز لم يسبق له مثيل للمعارضة في الانتخابات المحلية يوم السبت بشكوك حول جهود تايوان لبناء علاقات أقوى مع جارتها الكبيرة.

رسم توضيحي من رويترز عن الانتخابات في تايوان.

ومن المقرر أن تجري انتخابات الرئاسة في غضون عامين إلا أنه من غير المرجح أن يتمكن الرئيس التايواني من المضي قدما في المحادثات التجارية المتعثرة مع الصين التي تعتبر تايوان إقليما منشقا يجب استعادته بالقوة إذا لزم الأمر.

وقال نيكولاس كونسونري المحلل في مجموعة يوراسيا إن هزيمة حزب كومينتانج الحاكم في الانتخابات المحلية يوم السبت توضح فشل استراتيجية الحزب الذي وضعها مع بكين لتقريب الجزيرة من الصين عن طريق العلاقات الاقتصادية.

وفي غضون ساعات من اعلان نتيجة الانتخابات وضعت أسلاك شائكة بسرعة فوق البوابات الحديدية التي تحمي مقر حزب كومينتانج في العاصمة تايبه في الوقت الذي تجمع فيه محتجون بالخارج وهم يهتفون ”ما ارحل“.

وفي داخل مقر الحزب انحنى ما أمام الكاميرات واعتذر عن الهزيمة.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below