2 كانون الأول ديسمبر 2014 / 03:53 / بعد 3 أعوام

جماعة حقوقية فنزويلية تقول إن 41 سجينا قتلوا وتشكك في الرواية الرسمية

كراكاس (رويترز) - قالت جماعة حقوقية فنزويلية إن 41 سجينا على الأقل لاقوا حتفهم في ظروف مريبة الأسبوع الماضي ويمثل هذا العدد ثلاثة أضعاف العدد الرسمي الذي أعلنته السلطات وألقت السلطات باللوم على جرعات زائدة من الكحول والمضادات الحيوية.

وقالت الحكومة الأسبوع الماضي إن 13 سجينا ماتوا بعدما اقتحموا جناح مستشفى في سجن ديفيد فيلوريا بولاية لارا الغربية وتناولوا منتجات طبية بما في ذلك كحول ومضادات حيوية.

لكن جماعة المرصد الفنزويلي للسجون تشكك في هذه الرواية الرسمية.

ووفقا للشهادات الأولية التي جمعتها الجماعة فإن عددا من أقارب السجناء أدعى أن السجناء الذين قالت تقارير إنهم بدأوا إضرابا عن الطعام احتجاجا على ظروفهم المعيشية تعرضوا للتسمم.

وقال أومرتو برادو من جماعة المرصد الفنزويلي للسجون ”كانت ترسل زجاجات المياه والطعام للسجناء ... ولم يحددوا من أرسلها لهم لكنها كانت تدخل إلى السجن وتقول عائلات السجناء إن هذا هو السبب في التسمم.“

ولم يرد تأكيد رسمي مستقل عن عدد الضحايا أو ادعاءات التسمم. ولم ترد الحكومة على طلبات التعليق.

وأضاف برادو ”إن هذا الحادث الأخير فظيع لكن هذا ليس بجديد.“

إعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below