2 كانون الأول ديسمبر 2014 / 09:45 / بعد 3 أعوام

الناخبون يتجاهلون العنف في كشمير الهندية ويشاركون في الانتخابات

هاندوارا (الهند) (رويترز) - قتلت القوات الهندية ثلاثة مسلحين على الاقل في ولاية كشمير قرب حدود باكستان يوم الثلاثاء لكن الاشتباك لم يثن الناخبين الذين شاركوا باعداد كبيرة في انتخابات الولاية.

وصعدت الهند اجراءات الامن في كشمير في مسعى لعدم تعطيل الانتخابات في منطقة تشهد تمردا ضد الحكم الهندي منذ ربع قرن.

ويأمل الحزب القومي الهندوسي الذي ينتمي اليه رئيس الوزراء ناريندرا مودي في السيطرة لأول مرة على برلمان الولاية التي يغلب المسلمون على سكانها.

وقال ضابط رفيع في شمال المنطقة المتنازع عليها ان الجنود رصدوا ستة مسلحين يوم الثلاثاء يعتقد انهم عبروا الحدود.

وقال الضابط ”تصدينا لهم وفتحوا النار على قوات الجيش مما أدى الى نشوب معركة. وقتل ثلاثة متشددين بالرصاص والمعركة جارية.“

وتنتهي الانتخابات التي تجري على مراحل في كشمير في 20 ديسمبر كانون الاول.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below