استئناف محادثات السلام بين حكومة كولومبيا والمتمردين هذا الشهر

Wed Dec 3, 2014 11:51pm GMT
 

هافانا ‭3‬ (رويترز) - قال مسؤولون يوم الأربعاء إن الحكومة الكولومبية والمتمردين اليساريين سيستأنفان محادثات السلام هذا الشهر مما ينعش الجهود الرامية لانهاء الحرب المستمرة منذ خمسة عقود.

وأوقف الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس مفاوضات السلام المستمرة منذ عامين حتى تفرج جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية المتمردة (فارك) عن خمسة رهائن خطفتهم الشهر الماضي بينهم جنرال بالجيش.

وأطلق المتمردون سراح الرهائن الأسبوع الماضي ومنهم الجنرال‭ ‬روبين داريو ألزاتي الذي قدم استقالته بعد ذلك.

واجتمع مفاوضو الحكومة وقيادة فارك في هافانا يوم الثلاثاء في محادثات استغرقت يومين لتقييم الاحداث الاخيرة.

وقال مسؤول بالحكومة الكوبية وهو يقرأ من بيان مشترك وافق عليه الجانبان بالاضافة إلى كوبا والنرويج اللتين ترعيان المحادثات "نعتبر الازمة انتهت ونعلن اننا اتفقنا على ان تجرى جولة المحادثات القادمة بين العاشر والسابع عشر من ديسمبر (كانون الأول)."

وقال سانتوس إن المفاوضين سيبدأون المحادثات بمناقشة كيفية انهاء الصراع الذي أودى بحياة اكثر من 200 ألف شخص.

وكان قد تم خطف الجنرال ألزاتي (55 عاما) ومسؤول عسكري ومحامية مدنية اثناء نزولهم من زورق في منطقة أدغال بدائرة تشوكو الفقيرة التي تسودها اعمال العنف على شاطئ المحيط الهادي.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أشرف صديق)

 
وسيط بين الحكومة الكولومبية وجماعة فارك اثناء مؤتمر صحفي في هافانا يوم الاربعاء - رويترز