5 كانون الأول ديسمبر 2014 / 10:10 / بعد 3 أعوام

سجن ألماني 3 سنوات و9 أشهر لقتاله في صفوف الدولة الإسلامية

فرانكفورت (رويترز) - قضت محكمة ألمانية يوم الجمعة بسجن شاب ألماني (20 عاما) ثلاث سنوات وتسعة أشهر بعد ان اعترف بانضمامه الى الدولة الاسلامية في سوريا في أول محاكمة من نوعها لجهادي ألماني متهم بالانضمام إلى التنظيم المتشدد.

اثنان من أفراد الشرطة الألمانية يقفان أمام اقتباس للمادة الأولى في الدستور الألماني تقول "كرامة الإنسان مصونة" في محكمة بفرانكفورت يوم 15 سبتمبر أيلول 2014 خلال محاكمة كريشنيك بي. تصوير: رالف أورلوفسكي - رويترز

وقرر القضاة معاملة المتهم كريشنيك بي. المولود في المانيا لابوين من كوسوفو ومكث ستة اشهر في سوريا العام الماضي كحدث لصغر سنه. وقالوا انه لا يوجد دليل على مشاركته في القتال بشكل مباشر.

وفي المانيا يمكن معاملة من هم في سن 18-21 عاما طبقا لقانون الاحداث اذا رأى القضاة انهم لا يتمتعون بالنضج الكافي وتحمل المسؤولية.

وقال كبير القضاة توماس ساجيبيل ”كشاب لم يستطع مقاومة تأثير اصدقائه الاسلاميين.“

ورغم انه يتصرف كاسلامي متطرف عبر القضاة عن أملهم في ان يكون لمعاملته كحدث أثر ايجابي عليه.

وطلب الإدعاء الألماني السجن أربع سنوات وثلاثة أشهر للشاب وجاء الحكم أقل ستة أشهر لكنه زاد على الحكم الذي طلبه الدفاع وهو ثلاث سنوات وثلاثة أشهر. وجاء الحكم بعد ان اعترف كريشنيك أنه انضم الى تنظيم الدولة الإسلامية وتلقى تدريبا عسكريا مقابل ان ينظر اليه القضاء بعين الرأفة.

وقال محاميه إنه توجه إلى سوريا لمساعدة السوريين الذين يحاولون الاطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد وطلب من القضاة أن يصدروا حكما أقصاه السجن لثلاث سنوات وثلاثة أشهر.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below