28 حزيران يونيو 2015 / 19:40 / بعد عامين

الاتحاد الأفريقي يقول إنه لن يراقب الانتخابات البرلمانية في بوروندي

محتجون ضد بيير نكورونزيزا رئيس بوروندي يوم الثالث من يونيو حزيران 2015. تصوير: جوران توماسيفيتش - رويترز.

نيروبي (رويترز) - قال الاتحاد الأفريقي يوم الأحد إنه لن يراقب الانتخابات البرلمانية في بوروندي يوم الاثنين لأن الظروف غير مواتية لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة وذات مصداقية.

وقالت أحزاب معارضة إنها ستقاطع الانتخابات احتجاجا على مساعي الرئيس بيير نكورونزيزا للفوز بفترة رئاسة ثالثة في الانتخابات الرئاسية المقررة الشهر المقبل. وأبدت الأحزاب قلقها أيضا من أن عملية التصويت لن تكون نزيهة. وهو ما يزيد من أسوأ أزمة سياسية تشهدها بوروندي منذ الحرب الأهلية التي وضعت أوزارها في عام 2005.

وقالت نكوسازانا دلاميني زوما رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي "بالإشارة إلى أن الظروف اللازمة لم تتوفر لتنظيم انتخابات حرة ونزيهة وشفافة وذات مصداقية.. فإن مفوضية الاتحاد الأفريقي لن تراقب الانتخابات المحلية والبرلمانية المزمع إجراؤها يوم الاثنين."

إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below