29 حزيران يونيو 2015 / 06:48 / بعد عامين

فيلم وثائقي فلبيني عن بحر الصين الجنوبي يغضب الصين

بكين (رويترز) - اتهمت الصين يوم الاثنين الفلبين بنشر معلومات خاطئة ”وتصوير نفسها على أنها ضحية“ في الخلاف بشأن بحر الصين الجنوبي بعد أن بثت مانيلا فيلما وثائقيا من ثلاثة أجزاء تدافع فيه عن موقفها.

وبث الجزء الأول من الفيلم الوثائقي وعنوانه (كاراباتان سا داجات) أو الحقوق البحرية مع احتفال الفلبين بيوم الاستقلال في 12 يونيو حزيران.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون ينغ في بيان على موقع الوزارة على الانترنت ”تحاول الفلبين التضليل والخداع وكسب التعاطف عن طريق الغش وتصوير نفسها على أنها ضحية.“

واتهمت الفلبين بالسعي لتحريض شعبي البلدين.

وتصاعدت الخلافات بشأن النزاع على بحر الصين الجنوبي بين الصين والفلبين في الشهور الأخيرة.

واتهم متحدث باسم وزارة الدفاع الأسبوع الماضي الفلبين بمحاولة جر دول أخرى إلى النزاع عن طريق إثارة توترات إقليمية بعد أن انضمت اليابان إلى مناورات عسكرية مع الفلبين.

وقالت الفلبين إن الفيلم الوثائقي يهدف إلى اطلاع الناس بالأمر ومحاولة حشد التأييد العام لسياسات الحكومة وتصرفاتها.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below