29 حزيران يونيو 2015 / 11:59 / منذ عامين

قبرص تسجن لبنانيا أقر بتخزين متفجرات لمهاجمة أهداف إسرائيلية

نيقوسيا (رويترز) - أصدرت محكمة في قبرص حكما بالسجن لمدة ستة أعوام على عضو بالجناح المسلح لجماعة حزب الله اللبنانية يوم الاثنين بعد أن اعترف بالتهم الموجهة له بتخزين متفجرات لمهاجمة أهداف يهودية في قبرص.

وكان حسين بسام عبد الله (26 عاما) الذي يحمل الجنسيتين الكندية واللبنانية قد اعتقل في أواخر مايو أيار بعد أن اكتشفت السلطات القبرصة وجود 8.2 طن من سماد نترات الأمونيوم الذي يمكن استخدامه كمادة متفجرة في قبو منزل بمدينة لارناكا الساحلية.

وذكرت وكالة قبرص الرسمية للأنباء أن عبد الله اعترف بتهم حيازة متفجرات والتآمر لارتكاب جريمة ومساعدة تنظيم إرهابي والمشاركة في مجموعة إرهابية.

وتعتقد السلطات أن نترات الأمونيوم كانت مخزنة في قبرص منذ عام 2011 تقريبا في قبو منزل بمنطقة سكنية في لارناكا.

وقالت وكالة قبرص للأنباء إن عبد الله قال للشرطة إن نترات الأمونيوم كانت ستستخدم لمهاجمة مصالح يهودية أو إسرائيلية في قبرص.

ولم تكشف السلطات القبرصية عن توقعاتها للأهداف المحتملة لكن قبرص تشهد اقبالا كبيرا من السياح الإسرائيليين الذين يصلون اليها بحرا كما يوجد كنيس يهودي في لارناكا.

وكان عبد الله يسافر بانتظام إلى قبرص لفحص نترات الأمونيوم. وقالت بولينا ايفتيفولو المدعية العامة لمحكمة قبرص الجنائية إن أحدث تعليمات صدرت له قبل اعتقاله في 27 من مايو أيار كانت العثور على مكان لتخزين نترات الأمونيوم. وأضافت أنه حصل على جواز سفر بريطاني مزيف.

والقنابل التي تصنع من الأسمدة خيار مفضل للكثير من الجماعات المتشددة في أنحاء العالم واستخدامت في بعض الهجمات الأشد تدميرا في السنوات الأخيرة.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below