30 حزيران يونيو 2015 / 15:05 / بعد عامين

تركيا تحتج لدى الصين لفرضها قيودا على العبادة والصوم على مسلميها

رجال يؤدون الصلاة داخل مسجد في اقليم شينجيانغ الصيني - أرشيف رويترز

أنقرة (رويترز) - قالت وزارة الخارجية التركية يوم الثلاثاء إن الحكومة أبلغت بكين بقلقها من التقارير التي تحدثت عن منع أقلية الويغور المسلمة من ممارسة الشعائر الدينية والصيام خلال شهر رمضان في منطقة شينجيانغ في أقصى غرب البلاد.

وفي وقت سابق من هذا الشهر شددت بعض الحكومات المحلية في شينجيانغ القيود على الويغور قبل رمضان بما في ذلك فرض قيود على الصوم.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان "أبلغنا قلقنا العميق حيال هذه التقارير للسفير الصيني في أنقرة."

ويعتبر شهر رمضان فترة حساسة في شينجيانغ نتيجة زيادة الهجمات التي تتهم الصين إسلاميين متشددين بتنفيذها في السنوات الثلاث الماضية وأسفرت عن مقتل المئات.

وفي وقت سابق هذا الشهر نشرت وسائل الإعلام الرسمية والمواقع الإلكترونية الحكومية في شينجيانغ أخبارا وإخطارات رسمية تطلب من أعضاء الحزب والموظفين الحكوميين والطلاب والمعلمين على وجه الخصوص عدم الاحتفال برمضان.

ويعيش في الصين نحو عشرين مليون مسلم جزء منهم فقط هم من الويغور الذين يتكلمون اللغة التركية ويعتبرون شينجيانغ موطنهم.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below