1 تموز يوليو 2015 / 11:55 / منذ عامين

التشيك تحتجز شخصا يتحدث الروسية يشتبه في انه هاجم منزل وزير الدفاع

براج (رويترز) - قال متحدث يوم الاربعاء ان الشرطة التشيكية اعتقلت رجلا يتحدث الروسية واتهمته بشن هجوم بقنبلة حارقة على منزل وزير الدفاع في الشهر الماضي.

واعتقل الرجل البالغ من العمر 20 عاما يوم الجمعة الماضية في مدينة برنو واحتجز خوفا من ان يهرب من البلاد.

وألقى مهاجم أو مهاجمون أربع زجاجات ممتلئة بسوائل سريعة الاشتعال على منزل وزير الدفاع مارتن ستروبنيكي في السابع من يونيو حزيران مما تسبب في اندلاع حريق صغير تم اخماده بسرعة. ولم يكن ستروبنيكي في المنزل في ذلك الوقت لكن كان يوجد بعض أفراد عائلته. ولم يصب أحد بأذى.

وامتنعت الشرطة عن تأكيد ما اذا كان الرجل الذي اعتقل مواطنا روسيا.

واعتقل الرجل في برنو ثاني أكبر مدينة في البلد العضو في حلف شمال الاطلسي والتي تبعد 200 كيلومتر جنوب شرقي براج في تجمع حاشد يوم الجمعة الماضي.

وكان هناك احتجاجان في المدينة في ذلك اليوم شارك في كل منهما بضع مئات من الاشخاص أحدهما مؤيد للسماح بالهجرة والاخر ضدها. ولم يتضح في أي من الاحتجاجين تم اعتقال الرجل.

ويواجه الرجل عقوبة تصل الى السجن ثماني سنوات اذا ادين. والهجمات على السياسيين نادرة الحدوث في جمهورية التشيك.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below