مسيرة في هونج كونج من أجل الديمقراطية لكن الحشود اقل من العام الماضي

Wed Jul 1, 2015 12:22pm GMT
 

هونج كونج (رويترز) - نظم الاف المحتجين المؤيدين للديمقراطية مسيرة في هونج كونج يوم الاربعاء ودعوا رئيس السلطة التنفيذية للمدينة الى الاستقالة بعد أسابيع من رفض المشرعين صفقة اصلاحات انتخابية يدعمها زعماء الحزب الشيوعي في بكين.

ورفع بعض المحتجين الذين يعرفون "بالمحليين" الذين يطالبون بقدر أكبر من الحكم الذاتي بل والاستقلال عن الصين لافتات تدعو الى اقامة "أمة هونج كونج" بينما لوح آخرون بالاعلام القديمة التي ترجع الى الفترة الاستعمارية وعليها العلم البريطاني.

ورددت الحشود عبارة "أريد اقتراعا عاما حقيقيا" في يوم شديد الحرارة حمل كثيرون منهم مظلات صفراء اللون ترمز الى "حركة المظلات" في العام الماضي عندما أغلق المحتجون طرقا رئيسية للضغط على بكين للسماح باجراء انتخابات مباشرة في عام 2017 .

وقالت إيف لام وتبلغ 53 عاما كانت تسلم مظلات ورقية للمارة "حركة المظلات لم تنته لاننا لم نحصل على اقتراع عام حقيقي."

وكانت الحشود التي راقبها عشرات من افراد الشرطة اقل مما كانت عليه قبل عام عندما خرج نحو نصف مليون شخص في المسيرة السنوية في اول يوليو تموز في الذكرى السنوية لعودة المدينة للصين في عام 1997 .

ثم اعتقلت الشرطة أكثر من 500 شخص أغلقوا طريقا في حي المال.

وهتف الزعيم الطلابي المطالب بالديمقراطية جوشوا وونج امام الحشد المار أمامه "سي.واي. ليونج تنحى" في اشارة الى رئيس السلطة التنفيذية ليونج تشون ينج. وأضاف "أعد صناعة مستقبل مدينتنا. اعمل على تأسيس هونج كونج ديمقراطية".

(إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

 
محتجون مؤيدون للديمقراطية ينظمون مسيرة في هونج كونج يوم الاربعاء. تصوير: بوبي ييب - رويترز.