1 تموز يوليو 2015 / 18:24 / بعد عامين

انتحاريان يهاجمان مايدوجوري بنيجيريا ونائب الرئيس يزور مخيمات

مايدوجوري (نيجيريا) (رويترز) - فجر انتحاريان نفسيهما قرب مستشفى في مايدوجوري بشمال شرق نيجيريا يوم الاربعاء بعد وقت قصير من زيارة نائب الرئيس ييمي اوسينباجو إلى المدينة لزيارة مخيمات تؤوي الهاربين من هجمات اسلاميين متشددين.

وقال مصدر عسكري وشاهد لرويترز إن الانفجارات أدت إلى إصابة شخصين ووقعت في الساعة 11.30 صباحا بالتوقيت المحلي (1030 بتوقيت جرينتش) بالقرب من بوابات مستشفى حيث قتل انتحاريون ثلاثة اشخاص وأصابوا 16 يوم السبت الماضي.

وقال محمد هارونا الذي ساعد في إجلاء أشخاص من مكان الحادث "وقع الانفجار الثاني بعد دقيقتين من الانفجار الاول وقتل المهاجم واصيب شخصان كانا على مقربة."

وكانت مايدوجوري هدفا لعدة هجمات منذ أن جعلها الرئيس محمد بخاري مركز القيادة للحملة ضد متشددي بوكو حرام بعد تنصيبه يوم 29 مايو ايار.

ولم يتضح على الفور ان كان المهاجمون يستهدفون المستشفى مرة اخرى أو ما اذا كانت القنابل انفجرت بطريق الخطأ.

وكان اوسينباجو يزور مخيما على بعد نحو عشرة كيلومترات يؤوي نحو 1.5 مليون شخص شردتهم هجمات جماعة بوكو حرام التي تسعى لاقامة خلافة في شمال شرق البلاد.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير احمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below