2 تموز يوليو 2015 / 12:39 / بعد عامين

مقتل ستة من جنود حفظ السلام في مالي في هجوم

جنود حفظ سلام تابعين للأمم المتحدة يقفون في نوبة حراسة في بلدة كورومي بشمال مالي يوم 13 مايو ايار 2015. تصوير: اداما ديارا - رويترز.

باماكو (رويترز) - قالت بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي يوم الخميس إن ستة من جنودها قتلوا وأصيب خمسة بجروح خطيرة في هجوم على قافلتهم في شمال مالي جنوبي بلدة تمبكتو القديمة.

وذكرت البعثة أنها أرسلت تعزيزات إلى موقع الهجوم على بعد 45 كيلومترا جنوبي تمبكتو على الطريق المؤدي إلى بلدة جوندام وأرسلت طائرات هليكوبتر قتالية إلى المنطقة حيث شنت جماعات إسلامية متشددة عددا من الهجمات ضد أفراد مهمة حفظ السلام.

وقال منجي حمدي الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس البعثة "يجب تحديد المسؤولين عن هذه الجريمة الوضيعة وتقديمهم للعدالة في أسرع وقت ممكن."

وأوضح جندي في القوات الدولية أن القافلة كانت تقل جنودا في مهمة حفظ السلام من بوركينا فاسو. ولم تحدد المهمة جنسية الضحايا.

وجاء الهجوم الأخير بعد أقل من أسبوعين على توقيع الحكومة المالية اتفاق سلام مع الانفصاليين الشماليين الذين يقودهم الطوارق على أمل أن تتفرغ بعد ذلك لقتال الجماعات المتشددة الإسلامية.

وصوت مجلس الأمن الدولي هذا الشهر على فرض عقوبات على المسؤولين عن هجمات على أفراد مهمة حفظ السلام الدولية.

ووفقا لموقع الأمم المتحدة الإلكتروني فمنذ بدء انتشار القوات الدولية في مالي عام 2013 وقع في صفوفها 49 قتيلا.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below