شرطة باكستان تعتقل رجل دين قاد حشدا لمهاجمة زوجين مسيحيين

Fri Jul 3, 2015 2:28pm GMT
 

لاهور (باكستان) (رويترز) - قالت الشرطة الباكستانية يوم الجمعة إنها اعتقلت رجل دين مسلما اتهم بقيادة حشد غاضب في محاولة لقتل زوجين مسيحيين بعد أن اتهموهما بتدنيس القرآن.

وأنقذت الشرطة المسيحيين من الحشد قرب مدينة لاهور في شرق البلاد يوم الخميس في تدخل غير مألوف نسبيا في بلد يقتل فيها من يتهمون بالتجديف على الفور في بعض الأحيان.

وقال ضابط الشرطة سهيل ظفار إن رجل الدين الذي قاد الحشد طلب من الشرطة اعتقال الزوجين واتهامهما بالتجديف.

وأضاف ظفار في مقابلة عبر الهاتف "قلت له إنني لن أسجل دعوى لأنه لم ترتكب أي واقعة تجديف."

وتابع قوله "لكنني سجلت دعوى ضد الرجل و400 شخص آخرين لتحريضهم على العنف وتعريض حياة الزوجين للخطر."

وهاجم نحو 500 شخص في بلدة صدر فاروق أباد كلا من أويس مسيح وزوجته بعد أن قال أحد الجيران إنهما ينامان على ملاءة من البلاستيك مكتوب عليها آيات من القرآن.

وأنقذت الشرطة الزوجين مع بدء الحشد بضربهما ثم وضعا تحت حماية الشرطة قبل أن ينقلا إلى موقع غير معروف.

وقال ظفار "كان الناس جادين للغاية. أرادوا قتلهما هناك وكل ذلك لأنهما فقيران وأميان لم يدركا أن سطرا من القرآن كان مكتوبا على ملاءة اشتروها."

وتصل عقوبة التجديف في باكستان إلى الإعدام.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)