6 تموز يوليو 2015 / 05:43 / بعد عامين

قائد الجيش التايلاندي يرفض الافراج عن طلبة معارضين للانقلاب

رجل يضع رسالة تضامن مع الطلبة على جدار رمزي في بانكوك يوم 3 يوليو تموز 2015 - رويترز

بانكوك (رويترز) - قال قائد الجيش التايلاندي يوم الإثنين إن 14 طالبا اعتقلوا لتنظيمهم احتجاجات مناهضة للانقلاب سيحاكمون عسكريا ولن يفرج عنهم قبل ذلك رغم النداءات المطالبة باسقاط التهم الموجهة لهم.

وأعتقل الطلبة الشهر الماضي بعد ان نظموا مظاهرات سلمية في العاصمة بانكوك تطالب بإنهاء الحكم العسكري. وحظر الحكام العسكريون في تايلاند الذين يطلقون على انفسهم اسم المجلس الوطني للسلام والنظام التجمعات السياسية.

ويتنامى التعاطف مع محنة الطلبة بين التايلانديين في الداخل والخارج. ويوم الجمعة توقف عشرات أمام جدار رمزي في قلب العاصمة بانكوك ليكتبوا رسائل مؤيدة للطلبة بعضها يقول ”اطلقوا سراح الاربعة عشر“.

وأقر قائد الجيش الجنرال اودومديج سيتابوتر بتأييد الرأي العام للطلبة لكنه رفض نداءات الافراج عنهم.

وقال للصحفيين ”مسؤولو الامن لا ينظرون الى الطلبة كإعداء انهم مثل اولادنا. السلطات اعتقلتهم لانهم لا يتصرفون بشكل صحيح.“

وأضاف ”علينا ان ندع القانون يبت (في مصيرهم) الخطوة التالية هي ان نحيل القضية الى المحكمة العسكرية.“

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير معاذ عبدالعزيز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below