6 تموز يوليو 2015 / 08:50 / منذ عامين

الصين تركز على البعد الوطني في ذكرى الحرب العالمية الثانية

أفراد من الجيش الصيني قبل مراسم استقبال المستشارة الالمانية انجيلا ميركل في بكين يوم 7 يوليو تموز 2014. تصويرك كيم كيونج-هون - رويترز

بكين (رويترز) - قال مسؤولون يوم الاثنين إن الصين تعتزم إحياء الذكرى السبعين لنهاية الحرب العالمية الثانية في آسيا ومعركتها مع اليابان بسلسلة من الافلام والحفلات والعروض والمعارض في مسعى لتعزيز "القومية والثقافة".

وسيكون محور هذه الأحداث عرض عسكري يمر في وسط بكين في سبتمبر أيلول رغم أنه من المرجح ألا يحضره سوى عدد ضئيل من المسؤولين الغربيين خوفا من بعث رسالة خاطئة في منطقة تشهد نزاعات على الأرض وتعيش ذكريات مريرة عن الحرب.

ولطالما تأثرت علاقات الصين واليابان بسبب ما ترى بكين أنه فشل من جانب طوكيو في التكفير عن احتلالها لأراض صينية قبل الحرب وخلالها. ولا تفوت الصين فرصة لتذكير العالم بمعاناتها على يد اليابان.

وعلى مدى الأشهر الثلاثة المقبلة ستروج الحكومة لعشرين فيلما وثائقيا و12 مسلسلا تلفزيونيا وثلاثة برامج رسوم متحركة. وتتضمن المواد المعروضة أكثر من 180 عرضا للأطفال ومسرحيات واستعراضات موسيقية.

وقال دونغ وي نائب وزير الثقافة في تصريحات مكتوبة قبل مؤتمر صحفي "بتسليط الضوء على روح الوطنية والاستقامة والبطولة في أعمالهم يمكن للفنانين أن يساعدوا الرأي العام على تعزيز قيمهم بشأن التاريخ والوطنية والثقافة ومن ثم زيادة ثقتهم بنفسهم وكرامتهم كصينيين."

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below