6 تموز يوليو 2015 / 09:15 / بعد عامين

البابا يعود لمسقط رأسه أمريكا الجنوبية للدفاع عن الكوكب والفقراء

كيتو (رويترز) - وصل البابا فرنسيس إلى الإكوادور في مستهل جولة تعيده إلى مسقط رأسه أمريكا الجنوبية حيث من المقرر أن يدافع عن حقوق الفقراء وكوكب الأرض.

البابا فرنسيس في كيتو يوم الأحد. تصوير: جاري جرانجا - رويترز

وزيارة البابا التي بدأت يوم الأحد للإكوادور وبوليفيا وباراجواي وهي ثلاثة من أفقر الدول وأصغرها في المنطقة هي الأولى له بالخارج منذ مطبوعته الشهيرة التي دعا فيها لأن يضع الإنسان حدا لتسببه في تدهور البيئة العالمية.

وقال البابا المولود في الأرجنتين بعد رحلته التي استغرقت 13 ساعة من روما ”أشكر الرب لأنه سمح لي بأن أعود إلى أمريكا اللاتينية وأن أكون معكم هنا اليوم في أرض الإكوادور الجميلة.“

واصطف عشرات الالاف من الاشخاص فيما تحرك موكب فرنسيس عبر كيتو ومر بعضهم عبر صف من الشرطة.

وشهدت الإكوادور احتجاجات على مدى أسابيع ضد الحكومة في الشوارع احتجاجا على تعديلات ضريبية ومزاعم بشأن استبداد السلطة.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below