6 تموز يوليو 2015 / 22:07 / منذ عامين

المدارس في مناطق الازمات تحتاج إلى مزيد من الاموال بسبب تصاعد اعداد اللاجئين

جوردون براون مبعوث للأمم المتحدة الخاص بالتعليم في العالم يتحدث في اوسلو يوم السادس من يوليو تموز 2015. تصوير: تورستن بو - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها لحملات دعائية. توزع رويترز الصورة كما تلقتها خدمة لعملائها.

أوسلو (رويترز) - قال مبعوث للأمم المتحدة الخاص بالتعليم في العالم جوردون براون يوم الاثنين إن هناك حاجة لزيادة كبيرة في حجم الأموال المخصصة لتعليم الأطفال في مناطق الكوارث التي تمتد من الحرب في سوريا إلى الزلزال في نيبال لمواكبة زيادة اعداد اللاجئين.

وقال براون رئيس الوزراء البريطاني السابق في مؤتمر بدأ يوم الاثنين في أوسلو وينتهي يوم الثلاثاء ”الحاجة تتزايد في حين تتناقص المساعدات... يجب أن نتحرك للتعامل مع هذه الأزمة.“

ودعا إلى إقامة صندوق للمساعدات الإنسانية بملايين الدولارات من أجل التعليم في الدول التي تواجه حالات طارئة حيث أن المدارس ليست ضمن الاولويات العاجلة من طعام وشراب ومأوى ودواء.

وقال إن المساعدات من أجل التعليم الأساسي تراجعت إلى 3.5 مليار دولار في عام 2013 من 4.5 مليار في عام 2010 رغم زيادة اجمالي المساعدات للدول النامية.

وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الشهر الماضي إن عدد الاشخاص الذين اضطروا لترك منازلهم ارتفع إلى 59.5 مليون في نهاية عام 2014 منهم 30 مليونا دون سن 18 عاما. وكان العدد 51.2 مليون قبل ذلك بعام.

وقال براون إن من الممكن توفير هذا المبلغ على سبيل المثال من خلال خفض الدعم بالنسبة للوقود الاحفوري وتحويل الأموال للمدارس.

ودعا المجلس النرويجي للاجئين إلى زيادة كبيرة في المساعدات من أجل الأطفال الذين يعانون في مناطق الأزمات.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below