7 تموز يوليو 2015 / 10:31 / بعد عامين

ماليزيا تجمد ستة حسابات مصرفية مرتبطة بفضيحة فساد لرئيس الوزراء

رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق في كوالالمبور يوم 5 يوليو تموز 2015. تصوير: اوليفيا هاريس - رويترز

كوالالمبور (رويترز) - قال فريق عمل ماليزي يحقق في مزاعم فساد تتعلق بصندوق (1إم.دي.بي) الحكومي يوم الثلاثاء إنه جمد ستة حسابات مصرفية بعدما كشف تقرير إعلامي أن حوالي 700 مليون دولار نقلت إلى حساب لرئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق.

كان تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال ذكر يوم الجمعة أن المحققين الذين يباشرون التحقيقات المتعلقة بالصندوق تتبعوا نحو 700 مليون دولار في حسابات مصرفية يعتقد أنها تخص رئيس الوزراء.

ولم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل من التقرير.

ونفي نجيب تلقيه أي أموال من الصندوق الحكومي أو أي كيان آخر لتحقيق مكاسب شخصية وقال إنه يدرس اتخاذ إجراءات قانونية.

وقال فريق العمل إنه جمد ستة حسابات مصرفية مرتبطة بالمزاعم لكنه لم يكشف عن اسماء اصحاب هذه الحسابات أو اسماء البنوك.

وحصل الفريق أيضا على وثائق تخص 17 حسابا مصرفيا من بنكين للمساعدة في التحقيقيات.

وأدلى رئيس الوزراء السابق مهاتير محمد بدلوه في الفضيحة إذ قال اليوم الثلاثاء إن نجيب جلب العار لماليزيا.

وأضاف مهاتير على مدونته "في الواقع جلب نجيب العار للبلاد بصندوقه. قبل ذلك لم تتعرض البلاد للاهانة بسبب مزاعم لم يتم الرد عليها... سوى الآن."

وكثيرا ما طالب مهاتير صاحب أطول فترة في رئاسة وزراء ماليزيا نجيب بالكشف عن اسباب اختفاء مليارات الدولارات التي اقترضها الصندوق الحكومي أو تقديم استقالته.

وقال المدعي العام يوم السبت إنه تسلم وثائق من فريق التحقيق يتعلق بعضها بمزاعم تحويل أموال إلى حساب رئيس الوزراء.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below