إيطاليا تقيم جنازة لمجموعة من ضحايا أسوأ حادث غرق في البحر المتوسط

Tue Jul 7, 2015 12:33pm GMT
 

كاتانيا (إيطاليا) (رويترز) - أقامت إيطاليا‭ ‬يوم الثلاثاء جنازة لثلاثة عشر مهاجرا لاقوا حتفهم في أسوأ حادثة غرق في البحر المتوسط في التاريخ الحديث بينما واصلت البحرية عمليات البحث عن ضحايا آخرين من الكارثة.

ويعتقد أن أكثر من 700 شخص معظمهم كانوا محاصرين في جوف القارب غرقوا في أبريل نيسان. وانقلب قارب الصيد المكتظ الذي كان يحملهم بعد أن اصطدم بسفينة جاءت لمساعدتهم على بعد نحو 70 ميلا بحريا من ساحل ليبيا.

وانتشلت البحرية الإيطالية الأسبوع الماضي أول مجموعة من الجثث من الحطام الغارق على عمق نحو 370 مترا باستخدام مركبات تدار بأجهزة تحكم عن بعد وسلة غاطسة لانتشال الرفات.

ومع استمرار عملية البحث نقلت نعوش خشبية بسيطة تحوي جثث 13 مهاجرا مجهولا إلى منطقة بالاتسو ديلا كولتورا في كاتانيا بشرق صقلية لإقامة مراسم دفن وفق ديانات مختلفة.

وقال إسماعيل بوشافا إمام كاتانيا "اليوم نجتمع هنا لنؤبن الضحايا الذين ابتلعهم البحر. كل مرة يحدث هذا نعتقد أنها ستكون المرة الأخيرة لكن للأسف هذا ليس الحال."

ونقلت الجثث في وقت لاحق لمدافن كاتانيا لكنها لم تدفن على الفور. ولم تقرر السلطات بعد أين سيدفن كل الضحايا.

وعبر عشرات الالاف من المهاجرين البحر المتوسط حتى الآن هذا العام في مسعى للوصول إلى إيطاليا أو اليونان. ويقدر أن ألفي شخص غرقوا.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)

 
نعوش 13 مهاجرا مجهولا غرقوا في 19 ابريل نيسان خلال الجنازة في كاتانيا بايطاليا يوم الثلاثاء. تصوير. انطونيو بارينيلو - رويترز