ولاية ساوث كارولاينا الأمريكية تقر تشريعا لإزالة علم الكونفدرالية

Thu Jul 9, 2015 10:07am GMT
 

تشارلستون (ساوث كارولاينا) (رويترز) - وافق المجلس التشريعي لولاية ساوث كارولاينا الأمريكية يوم الخميس على مشروع قانون لإزالة علم الكونفدرالية من أرض مبنى المجلس بعد جدال محتدم لمدة 13 ساعة بشأن العلم المثير للجدل.

والعلم الذي يعود إلى الحرب الأهلية الأمريكية بين عامي 1861 و 1865 هو رمز للعبودية والعنصرية للكثيرين بينما يعتبره آخرون ميراثا لولايات الجنوب.

وأقر مشروع القرار -الذي وافق عليه بالفعل مجلس الشيوخ- في جولة ثالثة وأخيرة من التصويت في مجلس النواب في الساعات الأولى من صباح اليوم بموافقة 94 عضوا ومعارضة 20.

وسيرسل مشروع القانون الآن إلى حاكمة الولاية نيكي هايلي لتوقيعه ليصبح ساريا في وقت لاحق يوم الخميس.

وقالت هايلي إنها ستصدق على مشروع القانون.

وجرى التصويت النهائي على مشروع القانون بعد ثلاثة أسابيع من مقتل تسعة من السود بالرصاص يوم 17 يونيو حزيران في كنيسة تاريخية للسود في مدينة تشارلستون بالولاية.

وثار الخلاف بشأن العلم بسبب صور للشخص المتهم بتنفيذ الهجوم وهو يحمل علم الكونفدرالية نشرت على موقع يؤيد العنصرية.

وأثار الهجوم تنديدا من الحزبين الجمهوري والديمقراطي عبر الجنوب سواء من ساسة أو أصحاب أعمال على رأسهم هايلي.

وبدا أن مشروع القانون يواجه مشاكل فيما استمر الجدال حتى الساعات المتأخرة من ليل الأربعاء بعد أن طلب الجمهوريون عشرات التعديلات بهدف الحد من تأثير إزالة العلم ونقله إلى متحف.   يتبع

 
علم الكونفدرالية امام مبنى مجلس ساوث كارولاينا يوم 4 يوليو تموز 2015. تصوير: تامي شابل - رويترز.