9 تموز يوليو 2015 / 09:59 / بعد عامين

مقابلة-وزيرة: رغم انفجار الصاروخ سبيس إكس لديها متسع من الوقت للمنافسة

واشنطن (رويترز) - قالت وزيرة سلاح الجو الامريكي ديبورا جيمس إن حادث انفجار الصاروخ فالكون 9 الشهر الماضي يجب الا يخرج شركة سبيس إكسبلوريشن تكنولوجيز (سبيس إكس) من المنافسة على اطلاق قمر صناعي للنظام العالمي لتحديد المواقع (جي.بي.إس) لأن هناك ”متسعا من الوقت“ لاختبار الصاروخ قبل اي اطلاق له في المستقبل.

الصاروخ فالكون 9 التابع لشركة سبيس إكس ينفجر اثر اطلاقه من كيب كنافيرال في فلوريدا يوم 28 يونيو حزيران 2015. تصوير: مايك براون - رويترز

وقالت جيمس لرويترز في مقابلة يوم الاربعاء ان سبيس إكس مازالت مصرح لها بالدخول في المنافسة التي من المتوقع ان تبدأ خلال أسابيع. وأشارت الى أن أي اطلاق للصاروخ لن يحدث قبل عامين.

وصرحت بأن هذا القرار يتفق مع تقرير مستقل نشر في وقت سابق من العام وبخ سلاح الجو على تركيزه على مدى استعداد مركبات سبيس إكس للقيام بالمهام في مراحل مبكرة للغاية من العملية.

وقالت جيمس ”اذا فازت سبيس إكس (بالعقد) سيكون أمامها عامان تقريبا وسيكون هناك متسع من الوقت للتأكد من استعدادها للقيام بالعملية.“

وفي الاسبوع الماضي أعلن سلاح الجو الامريكي إن شركة سبيس إكس بوسعها ان تشارك في أهم منافسة لاطلاق الصواريخ منذ أكثر من عشر سنوات لوضع القمر الصناعي الخاص بنظام تحديد المواقع رغم حادث انفجار الصاروخ فالكون 9 بعد نحو دقيقتين من إطلاقه من ولاية فلوريدا الأمريكية.

وحتى الآن لا توجد نظرية واحدة يمكن استنتاجها من البيانات التي جمعت قبيل انفجار الصاروخ في 28 يونيو حزيران بعد دقيقتين ونصف دقيقة من الاطلاق من محطة القوات الجوية في كيب كنافيرال الواقعة إلى الجنوب من مركز كنيدي للفضاء التابع لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا).

وصرح ايلون ماسك مؤسس سبيس إكس ومديرها التنفيذي يوم الثلاثاء بأن الشركة لاتزال تحقق في أسباب انفجار الصاروخ فالكون 9 وانها عاجزة عن تفسير الاشارات المتضاربة التي ارسلت الى المحطة الارضية لاسلكيا قبيل الانفجار.

وقالت وزيرة سلاح الجو الامريكي ان رئيسة سبيس إكس جوين شوتويل اتصلت بها بعد الحادث لتطمئنها على ان الشركة تتعامل مع الحادث بجدية ”وستصل الى أسبابه الجذرية.“

وتعتزم (سبيس اكس) احالة نتائج التحقيق الى الادارة الاتحادية للملاحة الجوية -التي تشرف على اطلاق الرحلات التجارية الامريكية- والى ناسا وبعض العملاء.

ورغم ان سلاح الجو الامريكي ليس له علاقة بهذه المهمة الا انه دعي للمشاركة في التحقيق في الحادث الذي دمرت خلاله شحنة امداد لمحطة الفضاء الدولية.

وقالت جيمس ”هذه الحوادث تقع. في كل وقت تقع فيه حادثة يتأكد ان هذا مجال عمل خطير. هذا علم بحت والخطأ وارد.“

وقالت جيمس إن الناس يميلون الى نسيان الحوادث السابقة التي وقعت قبل النجاحات التالية التي بلغت 83 مهمة اطلاق ناجحة لشركة يونايتد لونش ألايانس وهي شركة تملكها كل من مجموعتي لوكهيد مارتن وبوينج.

وأضافت ”يمكن للناس التعافي من الحوادث. الحوادث تقع في اي وقت. كل ما هناك هو ضرورة اظهار انه مهما كان السبب فقد تم تصحيحه وأدخل تعديل.“

كان إطلاق الصاروخ البالغ ارتفاعه 63 مترا قد سبقته 18 عملية إطلاق ناجحة للصاروخ فالكون منذ استخدامه لأول مرة في 2010. ويشمل ذلك ست رحلات شحن سابقة لحساب ناسا بموجب تعاقد يشمل 15 رحلة بقيمة تزيد على ملياري دولار.

ويعتزم سلاح الجو طلب التقدم بعروض لاطلاق خدمة (جي.بي.إس) هذا الشهر وهذه هي المرة الاولى التي ستتمكن فيها شركة سبيس إكس الخاصة التي أسسها ويملكها ماسك من المنافسة أمام يونايتد لونش ألاينس التي تحتكر عمليات الاطلاق العسكرية.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below