الرئيس الألماني: الاتجاهات المعادية للأجانب تتعمق في البلاد

Thu Jul 9, 2015 9:31pm GMT
 

برلين (رويترز) - ندد الرئيس الألماني يواخيم جاوك يوم الخميس بزيادة في الآونة الأخيرة في الهجمات التي وصفها بأنها "خسيسة" على مراكز إيواء اللاجئين في ألمانيا وحذر من أن الاتجاهات التي تنم عن الخوف من الأجانب تتعمق في البلاد.

وتبرز تصريحات الرئيس القلق المتزايد إزاء العداء للمهاجرين في ألمانيا التي شهدت العام الماضي ظهور الجماعة الشعبية المناوئة للإسلام وتعرف باسم أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب "بيجيدا".

ومنذ بداية العام وقع 150 هجوما على مراكز لإيواء اللاجئين وهو عدد مساو تقريبا لعدد الهجمات في 2014 كلها.

وقال جاوك في كلمة ألقاها في برلين "نحن نرى الاتجاهات التي تنم عن الخوف من الأجانب تتعمق كما نرى بعض الأشخاص الذين لا يعتريهم الخجل من شن هجمات." ومضى قائلا "أنا أشير إلى ما مررنا به مجددا في الآونة الأخيرة في ظل هذه الهجمات الخسيسة على مساكن اللاجئين. هذا أمر غير محتمل."

ودعا المواطنين الألمان إلى الدفاع عن القيم الديمقراطية والليبرالية الألمانية بالترحيب باللاجئين القادمين من دول تأثرت بالحروب وانتهاكات حقوق الإنسان.

وأصابت ألمانيا صدمة في 2011 حين تم الكشف عن أن خلية صغيرة للنازيين الجدد قتلت ثمانية مهاجرين وشرطية وشنت هجمات بالقنابل وقامت بعمليات سطو على بنوك. وفشلت الأجهزة الأمنية لعشر سنوات في الوصول إلى تلك الخلية.

(إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)

 
الرئيس الألماني يواخيم جاوك يتحدث في برلين يوم 23 ابريل نيسان 2015. تصوير: فابريزيو بنش - رويترز.