11 تموز يوليو 2015 / 20:25 / بعد عامين

مصادر: اعتقال شخصين في مالي على صلة بمؤامرة إسلاميين لشن هجمات

رجل امن في موقع هجوم في باماكو يوم 7 مارس اذار 2015. تصوير. اداما ديارا - رويترز

باماكو (رويترز) - قالت مصادر أمنية يوم السبت إن الجيش المالي اعتقل شخصين على صلة بجماعة أنصار الدين الإسلامية وضبط أدلة على صلتهما بمؤامرة لشن هجمات.

وأنصار الدين جزء من تحالف لمقاتلين إسلاميين ساعد في الاستيلاء على مناطق صحراوية في شمال مالي بعد انتفاضة للطوارق في 2012 قبل أن يفقدوا السيطرة عليها إثر عملية عسكرية فرنسية بعد ذلك بعام.

وأعلنت الجماعة الأسبوع الماضي المسؤولية عن سلسلة هجمات نفذت مؤخرا في جنوب مالي وغربها بينها هجمات على العاصمة باماكو التي كانت تعتبر في السابق مكانا آمنا.

وقال أحد المصادر ”اعتقلت دورية للجيش رجلين بحوزتهما مواد عسكرية ووثائق سرية“ مضيفا أن الرجلين اعتقلا في إقليم موبتي بوسط مالي ثم نقلا إلى باماكو.

وقال المصدر إن الوثائق احتوت على رسالة من إياد آغ غالي زعيم الطوارق في جماعة أنصار الدين إلى شركاء في الجنوب بشأن هجمات مزمعة.

وأضاف المصدر إن هؤلاء الشركاء لم يتحددوا بعد وأضاف أن آخرين استدعوا للتحقيق بناء على معلومات المخابرات التي تم جمعها حتى الآن.

وقال مصدر أمني ثان إن مجموع المعتقلين ستة بينهم امرأتان في إطار مساعي السلطات لتفكيك شبكة أنصار الدين.

ووقعت المجموعات المسلحة وحكومة مالي اتفاق سلام في يونيو حزيران الماضي بهدف إنهاء التمرد في الشمال لكن أنصار الدين لم تكن ضمن الموقعين.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below