13 تموز يوليو 2015 / 05:38 / بعد عامين

أمطار موسمية تقتل ثمانية في الفلبين

مانيلا (رويترز) - أعلنت وكالة مكافحة الكوارث في الفلبين يوم الاثنين إن الأمطار الموسمية الغزيرة قتلت ثمانية أشخاص على الأقل في الفلبين وأن من المتوقع ارتفاع عدد الضحايا بسبب اجتياح عاصفتين مداريتين جزيرة لوزون الرئيسية في الفلبين.

سكان يتنقلون في قوارب بمنطقة مالابون التي غمرتها المياه بالفلبين يوم السبت. تصوير. لورجينا مينجويتو - رويترز

وأدت الأمطار الغزيرة في الأسبوع الأخير إلى إغلاق المكاتب الحكومية والمدارس في مانيلا وتسببت في فيضانات واسعة النطاق على الطرق الرئيسية وانهيارات أرضية خارج العاصمة.

وأثرت الأمطار الموسمية على نحو 40 ألف شخص عبر لوزون ونُقل نحو أربعة آلاف شخص إلى ملاجيء مؤقتة بسبب السيول والانهيارات الأرضية.

وفقد أربعة من صيادي الأسماك بعد أن دمرت رياح عاتية وأمواج عملاقة مراكبهم وستة زوارق أصغر في بلدة بوليناو على الساحل الشمالي.

وقال الكسندر باما المدير التنفيذي للمجلس الوطني للحد من خطر الكوارث ومواجهتها ”أنقذت سفينة عابرة تسعة صيادين آخرين.“

وقال باما إن ستة أشخاص ماتوا غرقا كما سُحق شخصان حتى الموت بعد أن جرفتهم فيضانات مفاجئة إلى نهر ارتفع منسوب مياهه وانهيار جدران بسبب المياه القوية .

وتوفي غواص كوري جنوبي ونقل آخران إلى المستشفى بعد أن جرفتهم التيارات القوية قبالة جزيرة ماكتان في وسط الفلبين وعثر عليهما على بعد مئات الأميال قرب جزيرة كاموتيس .

وقال إن وزارة الزراعة قدرت الخسائر المبدئية في محصولي الأرز والذرة بنحو أربعة ملايين بيزو (90 ألف دولار.) ومازال يجري تقييم الأضرار التي لحقت بالبنية الأساسية ولاسيما الطرق والجسور.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below