13 تموز يوليو 2015 / 17:33 / بعد عامين

محكمة نرويجية تدين رجلا بالقتال مع متشددين في سوريا

أوسلو (رويترز) - حكمت محكمة في أوسلو يوم الاثنين بالسجن ثماني سنوات على نرويجي أدين بالقتال مع تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا في ثاني قضية من نوعها تشهدها النرويج.

ودفع إسحق أحمد وعمره 24 عاما بالبراءة من التهم وقال إنه سافر لسوريا في مهمة إنسانية. واعتقل أحمد العام الماضي لدى عودته إلى النرويج بعد إصابته بطلق ناري في الساق وهو في سوريا.

وقالت المحكمة ”ترى المحكمة أنها أثبتت بما لا يدع مجالا للشك أن المتهم كان مشاركا مسلحا ونشطا في القوات المسلحة المنتمية للدولة الإسلامية وجبهة النصرة أثناء وجوده في سوريا.“

كما قالت المحكمة إن أحمد أدين ”بالتخطيط والإعداد لعمل إرهابي“ وبحيازة سلاح ناري أثناء إقامته مع متشددين في سوريا.

وقال محامي أحمد إنه يدرس الاستئناف. وأضاف المحامي توماس راندبي لرويترز ”موكلي يرفض الحكم ويشعر بخيبة أمل تجاهه.“

وفي مايو أيار حكم بالسجن لمدد تصل إلى أربع سنوات وتسعة أشهر على ثلاثة رجال في أول حالات إدانة من نوعها بموجب قانون نرويجي جديد يهدف للتصدي للمتشددين العائدين من مناطق القتال بالشرق الأوسط.

وتقدر السلطات في النرويج والسويد والدنمرك وفنلندا بأن مئات من مواطنيها سافروا إلى العراق وسوريا لتلقي تدريبات على يد متشددين. وتخشى دول غربية أن يعود مقاتلون متطرفون لشن هجمات على أراضيها.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below