14 تموز يوليو 2015 / 10:24 / بعد عامين

إيران والاتحاد الأوروبي: الاتفاق النووي صفحة أمل جديدة

فيينا (رويترز) - قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ومسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيدريكا موجيريني يوم الثلاثاء إن الاتفاق الذي وقعته ايران مع القوى العالمية الست هو ”لحظة تاريخية“ و”صفحة أمل جديدة“.

وزير الخارجية الايراني جواد ظريف ومسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيدريكا موجيريني في فيينا يوم 14 يوليو تموز 2015. تصوير: ليونهارد فويجر - رويترز

وقال ظريف في مؤتمر صحفي مشترك مع موجيريني ”أعتقد هذه لحظة تاريخية.“

وأضاف ”نحن نتوصل الى اتفاق ليس مثاليا بالنسبة للكل لكن هذا ما يمكن أن نحققه وهو انجاز هام بالنسبة لنا جميعا.“

وأضاف ظريف ”اليوم كان من الممكن ان يقضي على الامل في هذه القضية. لكننا الان نبدأ صفحة أمل جديدة. دعونا نبني على هذا.“

وقالت موجيريني ان الاتفاق الذي وقع في فيينا بعد مفاوضات طويلة هو أكثر من مجرد مسألة نووية.

وأضافت “انه قرار يمكن ان يمهد الطريق امام مرحلة جديدة في العلاقات الدولية ويثبت أن الدبلوماسية والتنسيق والتعاون يمكنها ان تتخطى عقودا من التوترات والمواجهات.

”أعتقد ان هذه بارقة أمل للعالم بأسره.“

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below