15 تموز يوليو 2015 / 03:25 / بعد عامين

ولاية ميزوري الأمريكية تعدم رجلا ادين بقتل امرأة في 2001

(رويترز) - قال متحدث باسم إدارة السجون في ولاية ميزوري الأمريكية إن سلطات الولاية اعدمت رجلا يوم الثلاثاء ادين بقتل امرأة عمرها 19 عاما في 2001.

وهذه أول عملية إعدام تنفذ في الولايات المتحدة منذ أن أيدت المحكمة العليا استخدام الحقنة المميتة في تنفيذ احكام الإعدام.

وقال مايك أوكونيل المتحدث باسم إدارة السجون في ميزوري إن ديفيد زينك (55 عاما) اعلنت وفاته في الساعة 7:41 مساء بعدما حقن بجرعة قاتلة من العقاقير في سجن بالولاية.

وقال كريس كوستر النائب العام بولاية ميزوري في بيان ”أخذ ديفيد زينك بقسوة حياة المرأة الشابة ومن المناسب أن يدفع حياته ثمنا لذلك.“

وقضت المحكمة العليا الأمريكية في 29 يونيو حزيران بأن استخدام أوكلاهوما للحقنة المميتة لا ينتهك الحظر الذي يفرضه الدستور الأمريكي على العقوبة القاسية وغير العادية.

وأدين زينك وهو خامس شخص يعدم في ميزوري هذا العام بقتل أماندا مورتون وهي من سترفورد بميزوري.

وعثرت الشرطة على جثة مورتون في مقبرة. وأشارت وثائق قضائية إلى أن مورتون تعرضت للخنق وقد كسرت رقبتها وقطع حبلها الشوكي بسكين.

وفي بيان اصدرته إدارة السجون قدم زينك اعتذارا لعائلة وأصدقاء مورتون عما بدر منه.

وقال ”آمل أن يحقق لهم إعدامي السلام والرضا المنشود.“

إعداد وتحرير محمد اليماني للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below