15 تموز يوليو 2015 / 10:59 / بعد عامين

أحزاب مقدونيا تتفق على مسار لانتخابات ابريل 2016 وتفكيك الأزمة

رئيس الوزراء المقدوني نيكولا جروفسكي يتحدث في سكوبي يوم 8 مايو ايار 2015. تصوير: ماركو ديوريتشا - رويترز.

سكوبي (رويترز) - سيعود حزب المعارضة الرئيسي في مقدونيا إلى البرلمان وسيستقيل رئيس الوزراء الذي يواجه فضيحة تنصت على الهواتف قبل الانتخابات المقررة في ابريل نيسان بمقتضى اتفاق توسط فيه الاتحاد الأوروبي.

وتوصل الاتحاد الأوروبي ليل الثلاثاء إلى اتفاق بأن تجري الانتخابات في ابريل نيسان عام 2016 قبل عامين من موعدها المقرر وعاد يوهانس هان المفوض الأوروبي لشؤون التوسع إلى سكوبي الثلاثاء لوضع اللمسات النهائية على الاتفاق.

ويواجه رئيس الوزراء المحافظ نيكولا جروفسكي منذ يناير كانون الثاني فضيحة تنصت على الهواتف على نطاق واسع سربتها المعارضة ومست آخرين بينهم حلفاء له.

ودفعت الفضيحة عشرات الآلاف إلى النزول للشوارع لتأييد كل من الجانبين في مايو ايار وأثارت مخاوف من اضطرابات في البلاد التي تفادت بالكاد اندلاع حرب أهلية شاملة في عام 2001 .

وسيستقيل جروفسكي قبل مئة يوم من الانتخابات المقررة في 24 ابريل نيسان.

وسيجري تكليف مدع عام خاص بالتحقيق في فضيحة التنصت.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below