16 تموز يوليو 2015 / 16:17 / بعد عامين

خبراء حقوقيون يدعون الامم المتحدة الى التدخل في بوروندي

رئيس بوروندي بيير نكورونزيزا يقف بين مجموعة من مؤيديه في بلدة نجوزي مسقط رأسه خلال انتخابات برلمانية يوم 29 يونيو حزيران 2015 - رويترز

جنيف (رويترز) - قال سبعة من محققي حقوق الانسان المستقلين التابعين للامم المتحدة يوم الخميس ان على مجلس الامن التدخل في بوروندي لمنع الفظائع الجماعية والحيلولة دون نشوب صراع اقليمي.

وقال خبراء حقوق الانسان في بيان ان من المرجح ان تؤدي انتخابات الرئاسة التي يقترب موعدها وتمثل لب الازمة السياسية في بوروندي الى حدوث اضطرابات واسعة ووقوع اشتباكات يمكن ان تنتقل إلى الدول المجاورة.

ويتهم قادة المعارضة رئيس بوروندي بيير نكورونزيزا بانتهاك الدستور من خلال سعيه للفوز بفترة رئاسة ثالثة ويقاطعون الانتخابات المقرر اجراؤها في 21 يوليو تموز.

وقتل العشرات بالفعل في احتجاجات شهدتها بوروندي ثالث أفقر دول العالم التي خرجت من حرب أهلية في عام 2005 . وفر مئات الآلاف الى دول اخرى شهدت في السابق صراعات عرقية من بينها رواندا المجاورة.

وقال الخبراء "على المجتمع الدولي ألا يقف ساكنا وينتظر وقوع فظائع جماعية ومن ثم المخاطرة باندلاع صراع واسع ذي أبعاد اقليمية قبل ان يقرر التحرك في نهاية الأمر."

وأضاف الخبراء ان على مجلس الامن "اتخاذ اجراء فوري لمنع بوروندي من الانزلاق مرة اخرى الى الصراع". ولم يذكر الخبراء تفاصيل بشأن العمل الذي يطالبون باتخاذه.

وقال الخبراء السبعة الذين يحمل كل منهم تفويضا من مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة للتحقيق في مجالات مختلفة من حقوق الانسان "هذه أزمة يجب منعها بشكل عاجل... كل شخص يمكنه رؤية مخاطرها."

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below