16 تموز يوليو 2015 / 16:32 / بعد عامين

قوات الأمن تقتل ستة متشددين في عاصمة قرغيزستان

بشكك (رويترز) - قالت قوات الأمن في قرغيزستان إنها قتلت ستة مسلحين في اشتباكين في بشكك عاصمة قرغيزستان يوم الخميس وهو ما أذكى المخاوف من انتشار التطرف في هذه المنطقة المضطربة سياسيا.

وقال شهود على وسائل التواصل الاجتماعي إنهم سمعوا زخات نيران أسلحة آلية وانفجارات في شارع جوركي الذي يبعد 1.5 كيلومتر من منطقة تضم مباني الحكومة والبرلمان.

وقال راحة سليمانوف المتحدث باسم لجنة الأمن القومي "إنهم كانوا يستعدون لشن هجوم إرهابي." واضاف قوله إنه لم تتضح الجماعة التي ينتمون إليها.

وكانت السلطات في هذه الدولة التي يغلب المسلمون على سكانها قالت إنها تشعر بقلق من خطر انضمام مواطنين إلى جماعات متشددة في العراق وسوريا ثم عودتهم لشن هجمات في الوطن.

وقالت وزارة الداخلية في قرغيزستان إنها تعلم بذهاب اكثر من 350 مواطنا قرغيزيا للقتال في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا ومقتل أكثر من 30 منهم.

وقالت الشرطة إن اربعة مهاجمين قتلوا وأصيب أربعة من رجال الأمن بجراح في وسط بشكك وأن مهاجمين آخرين قتلا في الوقت نفسه تقريبا في الضواحي.

وعبرت روسيا وحكومات جمهوريات سوفيتية سابقا في آسيا الوسطى عن مخاوفها من انتشار التطرف في قرغيزستان. وتحتفظ روسيا بقاعدة جوية عسكرية في هذا البلد.

وتقع قرغيزستان التي يبلغ عدد سكانها 5.5 مليون نسمة على طريق لتهريب المخدرات القادمة من أفغانستان. وتشهد قرغيزستان اضطرابات سياسية حيث أطاحت احتجاجات شعبية باثنين من الرؤساء منذ عام 2005 وقتل المئات في اشتباكات دموية عرقية في جنوب البلاد عام 2010 .

إعداد محمد عبد العال في للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below